مواجهات مع جنود الاحتلال وإضراب عام بالضفة   
الأربعاء 1437/1/1 هـ - الموافق 14/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:54 (مكة المكرمة)، 13:54 (غرينتش)
اندلعت مواجهات بين الفلسطينيين وجنود الاحتلال في مدينة بيت لحم والمدن والبلدات الفلسطينية الأخرى التي تشهد إضرابا عاما، وسط استمرار اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين والتشديد الأمني في القدس.

وقال مراسل الجزيرة في بيت لحم سمير أبو شمالة إن مواجهات عنيفة اندلعت في بيت لحم جنوبي الضفة الغربية أثناء تشييع جنازة الشهيد معتز زواهرة (27 عاما) الذي استهدفه الاحتلال أمس الثلاثاء برصاصة في ظهره، مشيرا إلى أن اللافت في المشاركة الجماهيرية بالجنازة توحيد القوى الفلسطينية تحت علم واحد.

وأوضح أبو شمالة أن المواجهات شهدت قيام الشبان الفلسطينيين برشق الحجارة على الجنود الإسرائيليين الذين ردوا بعمليات القنص والاستخدام الكثيف لقنابل الغاز المدمع.

ويأتي ذلك وسط إضراب عام بجميع المحال التجارية في المدينة حدادا على أرواح الشهداء الفلسطينيين.

وتحدث مراس الجزيرة أيضا عن مواجهات أخرى عنيفة في بلدة بيت عوا التابعة لمحافظة الخليل.

وفي مدينة نابلس أفاد مراسل الجزيرة نت عاطف دغلس بأن مستوطنين أضرموا النار بأراضي قرية بورين جنوب غرب المدينة، وأحرقوا عشرات الدونمات من الأراضي الزراعية التي تحوي مئات أشجار الزيتون.

وأضاف أن المهاجمين أطلقوا الرصاص والحجارة على على المزارعين والمتضامنين الأجانب معهم، ما أوقع عدة إصابات في صفوفهم.

كما أفاد بأن جيش الاحتلال أصاب مواطنا من بلدة حوارة جنوب نابلس برصاصة في قدمه.

video



اعتقالات
وفي هذا السياق أيضا، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه اعتقل 21 "مطلوبا" في الضفة الغربية الليلة الفائتة. وتشير تقديرات رسمية فلسطينية إلى وجود أكثر من ستة آلاف فلسطيني في السجون الإسرائيلية.

وفي الشطر الشرقي من القدس المحتلة، قال مراسل الجزيرة إلياس كرام إن قرار مجلس الحكومة المصغر بتشديد الأمن قد بدت معالمه واضحة بنصب العديد من الحواجز الأمنية في البلدات والأحياء العربية، من بينها صور باهر وحي جبل المكبر، وغيرها.

وتشهد أراضي 48 والقدس ومختلف مدن الضفة الغربية اليوم إضرابا عاما حدادا على أرواح الشهداء الذين سقطوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي, كما تنظم فعاليات احتجاجية تضامنا مع الأقصى وتنديدا بممارسات الاحتلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة