مقتل 15 من القاعدة بغارة أميركية باليمن   
الثلاثاء 1433/3/8 هـ - الموافق 31/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:54 (مكة المكرمة)، 9:54 (غرينتش)
عناصر القاعدة استغلوا الأزمة السياسية باليمن لتعزيز أوضاعهم في الجنوب (الفرنسية-أرشيف)

قتل 15 من عناصر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بينهم قياديون مطلوبون للولايات المتحدة, بثلاث غارات جوية شنتها طائرات أميركية بدون طيار على منطقة أم خدرة بمديرية لودر في محافظة أبين بجنوب اليمن.

وقال مصدر أمني يمني ليونايتد برس إنترناشونال إنه لم يتم التأكد مما تردد عن مقتل أمير تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب ناصر عبد الكريم الوحيشي رغم أنه كان أحد المستهدفين بالغارة الجوية.

وذكر المصدر أن قتيلا آخر في الغارة يحمل الجنسية السعودية "وهو من يقوم بجمع التمويل للتنظيم من قبل جهات سعودية", طبقا للمصدر.

ونقلت صحيفة الوطن الإلكترونية اليمنية المستقلة عن مصادر محلية أن من بين القتلى ثلاثة من قادة الصف الأول في التنظيم. وقالت المصادر إن القصف استهدف اجتماعا لعناصر من تنظيم  القاعدة في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، وعلى رأس القتلى المطلوب للولايات المتحدة عبد المنعم الفطحاني المتهم بتفجير المدمرة الأميركية "كول" عام 2000.

وأشارت المصادر إلى مقتل أحمد عميران أبي علي والخضر آل سودة، وهما من  قيادات الصف الأول في تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب".

كما نقلت رويترز عن سكان محليين أن طائرة بلا طيار لم يعرف مصدرها هاجمت العناصر وهم يركبون سيارتين إلى الشرق من مدينة لودر في محافظة أبين.

يشار إلى أن الولايات المتحدة استخدمت طائرات بدون طيار مرارا في مهاجمة تنظيم القاعدة في اليمن. وفي سبتمبر/أيلول الماضي قتلت طائرة أميركية بدون طيار أنور العولقي وهو رجل دين أميركي يمني الأصل وصفه مسؤولون أميركيون بأنه قائد العمليات الخارجية لتنظيم القاعدة في اليمن.

وطبقا لرويترز, من الممكن أن يوجه هذا الهجوم ضربة للقاعدة التي استغلت الاضطرابات والاحتجاجات على الرئيس اليمني علي عبد الله صالح لتعزيز سيطرتها على مناطق نائية في جنوب البلاد خلال الأشهر القليلة الماضية. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة