بريطانيا ترمي طعامًا بمليارات الجنيهات والملايين يموتون جوعا   
الخميس 3/5/1429 هـ - الموافق 8/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:02 (مكة المكرمة)، 13:02 (غرينتش)


كشفت دراسة حديثة عن أن البريطانيين يلقون في القمامة كميات من الأطعمة تصل قيمتها الإجمالية إلى 10 مليارات جنيه إسترليني سنويا, وهو رقم وصفته صحيفة إندبندنت اللندنية اليوم بأنه مذهل وقياسي.

وذكرت الصحيفة نقلا عن تقرير مدعوم من الحكومة أن البريطانيين يرمون في حاويات القمامة يوميا 4.4 ملايين تفاحة, و1.6 مليون قطعة من الموز, و1.3 مليون علبة زبادي و660 ألف بيضة, و550 ألف دجاجة, و300 ألف علبة من رقائق البطاطس و440 ألف وجبة طعام جاهزة.

وأثبتت الدراسة لأول مرة أن معظم فضلات الطعام هي منتجات غذائية غير مستعملة تحتوي على دواجن كاملة وشوكولاتة لم تؤكل كانت موضوعة على الأرفف والثلاجات قبل أن تجد طريقها إلى مكبات الزبالة.

وأشارت الدراسة إلى أن كل منزل في بريطانيا يتخلص مما تزيد قيمته عن 420 جنيها إسترلينيا سنويا من فضلات الطعام في القمامة, وترتفع هذه القيمة إلى 610 جنيهات إسترلينية في السنة عند العائلة التي لديها أطفال.

ولفتت الصحيفة الانتباه إلى أن هذه الدراسة نشرت في وقت يعاني فيه ملايين الفقراء بالعالم من نقص في الغذاء بسبب الزيادة في أعداد السكان وارتفاع الطلب على الأراضي لزراعة محاصيل تستغل في إنتاج الوقود الحيوي، الأمر الذي أدى إلى اندلاع أعمال شغب ومظاهرات احتجاج امتدت من هاييتي إلى موريتانيا ومن اليمن إلى الفلبين.

وقالت إن دولة مثل الهند حظرت الشهر الماضي تصدير الأرز غير البسمتي كما تدرس فيتنام –وهي ثاني أكبر مصدر للأرز– إصدار قرار مماثل في أعقاب إعصار نرجس الذي ضرب دلتا إيراوادي في ميانمار وهي إحدى البلدان المصدرة للأرز.

 ونوهت الصحيفة إلى أن أسعار المواد الغذائية في بريطانيا زادت بنسبة 4.7% الشهر الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة