مقتل ثمانية جنود أميركيين بأفغانستان   
الأربعاء 1430/11/10 هـ - الموافق 28/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:21 (مكة المكرمة)، 22:21 (غرينتش)

مزيد من الجنود الأميركيين يسقطون في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثمانية جنود أميركيين يعملون مع القوة التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) ومدني أفغاني في عدة تفجيرات في جنوب أفغانستان ليرتفع عدد القتلى في صفوف الجيش الأميركي بأفغانستان إلى 22 خلال 24 ساعة و53 خلال الشهر الحالي.

وقالت القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن بأفغانستان (إيساف) التي يقودها حلف الناتو إن عددا من الجنود قد أصيبوا بجروح في تلك الهجمات التي وصفتها بالمتعددة والمتداخلة.

ولكن إيساف لم تعط مزيدا من المعلومات عن تلك الهجمات التي جاءت بعد مقتل 14 جنديا أميركيا في تحطم ثلاث مروحيات أمس في أفغانستان.

وكان الجيش الأميركي قد أعلن في بيان أن سبعة جنود أميركيين وثلاثة مدنيين قتلوا أمس في تحطم مروحية غرب أفغانستان.
 
وأضاف المصدر أن 12 أميركيا و14 أفغانيا آخرين جرحوا في هذا الحادث.
 
ولقي أربعة جنود أميركيين مصرعهم اليوم أيضا وأصيب اثنان آخران في تصادم مروحيتين جنوب أفغانستان.
 
وأوضح بيان من قوات إيساف أن تحقيقا يجرى حول الحادث, مشددا على عدم وجود ما سماها نيرانا معادية.
 
وفي تطور منفصل ذكر البيان أن مروحية أخرى سقطت في عمليات ضد طالبان بغرب أفغانستان, حيث وقعت إصابات.
 
وأشار البيان في هذا الصدد إلى مقتل العشرات من طالبان, قائلا إن المروحية سقطت لأسباب غير معروفة.
 
ورفضت المتحدثة باسم القوة الدولية الكشف عن مزيد من التفاصيل بشأن ملابسات سقوط المروحية.

يشار إلى أن نحو مائة ألف من قوات الناتو والولايات المتحدة تواجه تحديا قويا من قبل حركة طالبان التي يزداد نشاطها وباتت تلحق خسائر جسيمة بهذه القوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة