بوش وكيري يركزان على الولايات الحاسمة   
الثلاثاء 1425/9/12 هـ - الموافق 26/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 11:08 (مكة المكرمة)، 8:08 (غرينتش)

بوش يرغب في إعادة انتخابه لمواصلة حربه على ما يسميه الإرهاب (الفرنسية) 
 
يبدأ المرشحان للانتخابات الرئاسية الأميركية جورج بوش وجون كيري المتعادلان في استطلاعات الرأي اليوم الاثنين آخر أسبوع من الحملة الانتخابية التي تستمر حتى الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني، في محاولة لحسم النتيجة في بعض الولايات الأساسية.
 
وقام بوش أمس بحملة في نيو مكسيكو (جنوب غرب) بعد 24 ساعة من زيارة كيري لهذه الولاية الحاسمة جدا، والتي فاز فيها آل غور على بوش عام 2000 بفارق ضئيل جدا.
وفي ولاية فلوريدا التي يوجد بها 10% من إجمالي الأصوات في هذه الانتخابات غير المباشرة والتي يحتدم فيها التنافس بين المرشحين أظهر استطلاع للرأي أن بوش وكيري متعادلان بنسبة 46% من الأصوات. وعقد بوش أربعة تجمعات انتخابية بفلوريدا السبت بينما زارها كيري الأحد لحضور قداس في أبرشية للسود.
 
وفي السياق نفسه عبر مستشار كيري بوب شروم عن ثقته في أن نتيجة التصويت الشعبي ستنعكس لدى الناخبين الكبار متوقعا الفوز بـ300 مقعد, بدلا من المقاعد الـ270 اللازمة.
 
كيري ينتقد سياسة بوش في العراق وأداء الاقتصاد في عهده (رويترز)
ومن المتوقع أن تتخذ اليوم الحملة زخما جديدا مع انضمام الرئيس السابق الديمقراطي بيل كلينتون، الذي سيرافق كيري إلى فيلادلفيا عاصمة ولاية بنسلفانيا.
 
وفي المقابل يرى الجمهوريون في تدخل بيل كلينتون الذي يتعافى من عملية خضع لها في شرايين القلب قبل ستة أسابيع, دليلا على يأس المعسكر الديمقراطي.
 
ويتفق الخبراء على أن قيمة كلينتون تكمن بوجه خاص في جاذبيته للقاعدة الديمقراطية مثل الناخبين السود في الولايات التي تمثل معركة متكافئة كبنسلفانيا وأوهايو وفلوريدا.
 
وقال المستشار الديمقراطي جيري سكورنيك إنه من غير المرجح أن يقنع كلينتون في هذه المرحلة أي مؤيد لبوش بتغيير رأيه، ولكنه قد يبث الحماس في الناخبين الديمقراطيين ويضمن خروجهم للتصويت.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة