إنفلونزا الخنازير تصل بنما وأول وفاة بكندا   
السبت 1430/5/15 هـ - الموافق 9/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
سلطات هونغ كونغ أفرجت عن 300 نزيل بفندق بعد حجر صحي دام أسبوعا (الفرنسية)

ظهرت في بنما أول إصابة بمرض إنفلونزا الخنازير. وفي كندا أعلنت أول حالة وفاة لامرأة في الثلاثينيات من العمر. ودوليا توالى ظهور إصابات جديدة حيث أعلنت منظمة الصحة العالمية ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بالمرض إلى 2371 في 24 بلدا.

وقال مسؤول طبي إقليمي كندي إن امرأة من إقليم ألبرتا توفيت بسبب فيروس الإنفلونزا "أتش1 أن1" مما يجعلها أول حالة وفاة في كندا بسبب الفيروس. وقال كبير المسؤولين الطبيين في الإقليم إن المرأة كانت في الثلاثينيات من العمر ولم تسافر إلى المكسيك مركز تفشي الإنفلونزا الجديدة.

وفي بنما أكدت السلطات الصحية ظهور أول إصابة في البلاد عن طريق شخص قادم من الولايات المتحدة. وقال وزير الصحة البنمي روزاريو تيرنر إن الشاب المصاب يتلقى العلاج وإن حالته الصحية مستقرة. وأضاف أن عائلة المصاب والطاقم الصحي الذي عالجه مهددون بانتقال العدوى.

ودوليا توالى الإعلان عن إصابات جديدة بالفيروس، ففي بريطانيا أعلنت وزارة الصحة أن خمسة أشخاص بينهم أربعة أطفال تأكد أنهم مصابون في إنجلترا والتقطوا فيروس المرض من خلال الملامسة المباشرة لأشخاص آخرين.
 
المرض انتشر في 24 دولة (الفرنسية)
إصابات جديدة
وقالت الوزارة إن الحالات الخمس الجديدة مرتبطة بمدرسة في منطقة تقع جنوب شرق العاصمة البريطانية لندن وتم إغلاقها وحقن الطلاب والموظفين بالمضادات الحيوية كإجراء وقائي.
 
وبذلك ترتفع إلى 39 حالات الإصابة بإنفلونزا الخنازير في المملكة المتحدة، 35 حالة في إنجلترا و4 في أسكتلندا.

وأعلنت السلطات الصحية الهولندية الجمعة إصابة ثالثة بمرض إنفلونزا الخنازير. ونقلت إذاعة هولندا الدولية عن المعهد الصحي الهولندي أن المريض رجل في الثانية والخمسين من العمر عاد إلى البلاد من المكسيك يوم الأربعاء الماضي.

وفي إسرائيل، أعلنت وزارة الصحة وجود إصابة سابعة بإنفلونزا الخنازير في البلاد. وذكرت الوزارة أن المصابة هي امرأة تم تشخيص إصابتها بالفيروس خلال وجودها في الولايات المتحدة، ووصلت إلى إسرائيل على متن طائرة من نيويورك.

أما في الولايات المتحدة فقد قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن الولايات المتحدة بها 1639 حالة من السلالة الجديدة للفيروس يتوزع أصحابها على 43 ولاية حيث توفي شخصان.

وقال مسؤولون أميركيون إنهم يتوقعون انتشار المرض في كل الولايات الخمسين وأن يتسبب في كثير من حالات العدوى التي تتراوح من خفيفة إلى حادة.

أوباما: المرض ليس بالضراوة التي كانت متصورة لكننا لم نتجاوز الأزمة بعد (رويترز-أرشيف)
أوباما والأزمة
وأبلغ الرئيس الأميركي باراك أوباما زعماء الأميركيين من أصل لاتيني أنه يبدو أن فيروس المرض ليس بالضراوة التي كانت متصورة لكن الولايات المتحدة لم تتجاوز الأزمة تماما بعد.

وقال أوباما "أريد أن أطمئن الجميع بأننا نلحظ أن الفيروس قد لا يكون بالضراوة التي كنا نخشاها بادئ الأمر لكننا لم نتجاوز الأزمة بعد. لا يزال ينبغي أن نتخذ إجراءات احترازية".

وفي إيطاليا أفادت السلطات باكتشاف أول حالة لانتقال السلالة الجديدة من فيروس الإنفلونزا داخل البلاد بعدما أصيب رجل في السبعين من العمر في روما بعدوى الفيروس من حفيده العائد من عطلة في المكسيك. وقالت وزارة الصحة إن هذه ثامن حالة تسجل في ايطاليا لكن أصحاب الحالات السابقة انتقلت إليهم العدوى خارج البلاد.

أما في هونغ كونغ فقد سمحت السلطات مساء الجمعة لقرابة 300 من نزلاء وطاقم عمل فندق بالخروج منه بعدما فرضت الحجر الصحي عليهم لمدة أسبوع في محاولة لاحتواء الإنفلونزا الجديدة. وصفق النزلاء وهللوا وهم يغادرون فندق متروبارك بعدما أنهت الشرطة إغلاق الفندق.

وقالت منظمة الصحة العالمية الجمعة إنها ستبقي مستوى تحذيرها من وباء عالمي عند المستوى الخامس من ستة مستويات رغم تأكيد حالات إصابات جديدة. وأعلنت المنظمة ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة إلى 2371 إصابة في 24 بلداً، مشيرة إلى أن عدد الوفيات بلغ 44 حالة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة