الملف العراقي يتصدر أجندة تشيني باليابان   
الثلاثاء 3/2/1428 هـ - الموافق 20/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:55 (مكة المكرمة)، 11:55 (غرينتش)

ديك تشيني يسعى لحشد الدعم لخطة بوش في العراق (الفرنسية)

وصل نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني إلى طوكيو في زيارة تهدف لطمأنة الحلفاء اليابانيين بأن تعزيز القوات الأميركية في العراق سيساهم في إخماد العنف هناك، بعد أسابيع من وصف وزير الدفاع الياباني فوميو كيوما الحرب على هذا البلد بأنها خاطئة.

 

وسيبحث تشيني هذا الملف خلال محادثاته المرتقبة يوم غد مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ووزير الخارجية تارو آسو، لكن من غير المرجح أن يلتقي كيوما.

وأثار وزير الدفاع الياباني غضب الإدارة الأميركية الشهر الماضي بقوله إن واشنطن أخطأت بدخول الحرب في العراق، كما انتقد عدم وجود خطة لديها لفترة ما بعد الحرب أيضا وأسلوب معالجة الولايات المتحدة لنقل قاعدة أميركية باليابان.

كما ينتظر أن يتصدر الملف الكوري الشمالي أجندة محادثات تشيني مع المسؤولين اليابانيين بعد اتفاق بكين الذي قبلت بيونغ يانغ بمقتضاه التخلي عن برنامجها النووي مقابل تلقي مساعدات في مجال الطاقة.

 

وأكدت اليابان أنها لن تقدم أي مساعدات اقتصادية لتعزيز هذا الاتفاق قبل أن يتم حل ملف عشرة مواطنين يابانيين مختطفين منذ عشر سنوات على أيدي عملاء كوريين شماليين.

 

وسيتوجه تشيني بعد زيارته لليابان إلى أستراليا للقاء رئيس وزرائها جون هوارد حيث ينتظر أن يتصدر الملف العراقي جدول المحادثات.

 

وقد استبق هوارد وصول المسؤول الأميركي باستبعاد إرسال مزيد من القوات القتالية إلى العراق، ولكنه قال إنه قد يتم إرسال مزيد من المدربين للمساعدة في بناء قوات الأمن العراقية.

 

كما ينتظر أن يطلب هوارد من تشيني ضمان سرعة إجراء محاكمة للأسترالي ديفد هيكس المعتقل في غوانتانامو حتى يمكن أن يعود لبلاده بحلول نهاية العام، وقال إن أستراليا غير سعيدة بالمرة لاستغراق المحاكمة كل هذه الفترة الطويلة، منحيا باللائمة في ذلك على الإجراءات داخل وزارة الدفاع الأميركية.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة