غالبية الأميركيين يؤيدون استخدام القوة لإسقاط صدام   
السبت 1422/10/7 هـ - الموافق 22/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صدام حسين
أفاد استطلاع للرأي أجرته مجلة تايم وشبكة التلفزة الأميركية (CNN ) أن ثلاثة أرباع الأميركيين يعتقدون أن على الولايات المتحدة أن تستخدم القوة العسكرية لإسقاط الرئيس العراقي صدام حسين بعد النصر الأميركي على حركة طالبان في أفغانستان.

فقد أظهرالاستطلاع الذي نشرت نتائجه أمس أن 66% من الأميركيين يؤيدون اللجوء إلى القوة العسكرية ضد أي بلد يشتبه في دعمه للإرهاب، في حين يؤيد 57% الفكرة التي طرحها الرئيس جورج بوش بشن حرب طويلة للتخلص من الإرهاب.

ويعتبر ثلث الأميركيين أنه يجب أن لا تستهدف العمليات العسكرية سوى المجموعات المعروفة بأنها مسؤولة عن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

ويكشف الاستطلاع أيضا أن الأميركيين أقل قلقا الآن من الإرهاب عما كانوا عليه عقب الهجمات، إذ يرى 25% منهم أن الإرهاب كان يشكل الشاغل الرئيسي للولايات المتحدة مقابل
45% كانوا يرون ذلك أواخر سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأشار الاستطلاع إلى أن 26% من الأميركيين يعتبرون أن الموضوع الأساسي المثير للقلق اليوم هو الاقتصاد, مقابل 8% كانوا يعتقدون ذلك في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وشمل الاستطلاع عينة من 1008 أشخاص وأجراه معهد هاريس يومي 19 و20 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة