المعارضة التشيكية تتقدم في انتخابات الشيوخ والأقاليم   
الأحد 1429/10/20 هـ - الموافق 19/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:31 (مكة المكرمة)، 22:31 (غرينتش)
هزيمة ثقيلة تنتظر رئيس الوزراء التشيكي
(الأوروبية-أرشيف)
أظهرت النتائج الأولية لانتخابات مجالس الأقاليم ومجلس الشيوخ في التشيك تقدم الحزب الاجتماعي الديمقراطي المعارض، بما يشكل تهديدا لإقامة محطات الرادار الأميركية هناك.

وطبقا لمكتب الإحصاءات القومي فإنه بعد فرز 82% من الأصوات فاز الحزب بأربعة أقاليم من بين 13 إقليما بينما أحرز تقدما في الأقاليم التسعة المتبقية.
 
وأوضحت الإحصائيات أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت نحو 40%، ومن المنتظر إعلان النتائج النهائية للانتخابات في الساعات القليلة المقبلة.
 
وإذا ظلت النتائج على هذا النحو فإنها ستشكل هزيمة ثقيلة للحزب المدني الديمقراطي الحاكم وزعيمه رئيس الوزراء ميريك توبولانيك.

وكان رئيس الوزراء تعرض لانتقادات حادة من المعارضة في الأسابيع الأخيرة بعد الموافقة على صفقة مع الولايات المتحدة تسمح بنصب محطات رادار للدرع الصاروخية الأميركية في بلاده.

وتعد انتخابات الأقاليم اختبارا سياسيا للائتلاف الحاكم الذي يضم الحزب الديمقراطي والحزب المسيحي الديمقراطي، وحزب الخضر، ويفتقد إلى الأغلبية البرلمانية.

ويهيمن الحزب المدني الديمقراطي الحاكم على كل من مجلس الشيوخ وحكومات الأقاليم، ويتوقع المحللون أن يفقد حزب توبولانيك هيمنته، مما قد يؤثر على عملية تصديق التشيك على معاهدة لشبونة لإصلاح الاتحاد الأوروبي.
 
ومن المقرر إجراء جولة إعادة لانتخابات مجلس الشيوخ في المناطق التي لم يحصل فيها المرشحون على أغلبية مطلقة يومي الجمعة والسبت المقبلين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة