ميسي يتخطى بيليه وفوز صعب لريال   
الاثنين 1433/12/27 هـ - الموافق 12/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 2:19 (مكة المكرمة)، 23:19 (غرينتش)
ميسي عزز حظوظة بانتزاع الكرة الذهبية للمرة الرابعة (الفرنسية)
سجل الأرجنتيني ليونيل ميسي ثنائية تخطى بفضلها الرقم القياسي للأهداف المسجلة في جميع المسابقات وكان بحوزة الأسطورة البرازيلي بيليه، كما قاد فريقه إلى فوز جديد عزز به صدارته يوم الأحد في المرحلة الـ11 من الدوري الإسباني التي شهدت أيضا فوزا بشق الأنفس لريال مدريد على مضيفه ليفانتي.
 
وبفوزه الكبير والثمين على مضيفه ريال مايوركا 4-2، تجاوز برشلونة وصيف بطل الموسم الماضي خسارته أمام مضيفه سلتيك الأسكتلندي 1-2 الأربعاء في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وهو الفوز الرابع على التوالي للفريق الكتالوني محليا والعاشر هذا الموسم.

ويدين بهذا الفوز لنجمه ميسي الذي سجل ثنائية في الدقيقتين 44 و70 ليرفع رصيده إلى 76 هدفا هذا العام في مختلف المسابقات (بينها أيضا الأهداف المسجلة مع منتخب بلاده) وحطم رقم الأسطورة البرازيلي بيليه (75 هدفا).

ونجح ميسي الذي أصبح الموسم الماضي أفضل هداف في تاريخ برشلونة وحصل مؤخرا على جائزة الحذاء الذهبي الأوروبية بعد تسجيله 50 هدفا الموسم الماضي، بتحطيم رقم بيليه الذي حققه عام 1958.

ويصب هذا الإنجاز الذي حققه ميسي لمصلحته في السباق القائم على جائزة الكرة الذهبية للعام 2012، وهو في حال فوزه بها سيكون أول لاعب في التاريخ يحصل عليه أربع مرات. يذكر أن الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة في عام واحد بحوزة الألماني غيرد مولر الذي سجل 85 هدفا عام 1972 مع فريقه بايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا الغربية.

فوز كبير
وضرب برشلونة الذي عاد إلى صفوفه المدافع جيرار بيكيه بعد تعافيه من الإصابة بقوة في الشوط الأول وافتتح التسجيل في الدقيقة 28 عبر قائده تشابي هرنانديز، وأضاف ميسي الثاني (44)، قبل أن يسجل كريستيان تيلو الثالث (45).

وعاد مايوركا إلى أجواء المباراة في الشوط الثاني فقلص الفارق في الوهلة الأولى عبر الأرجنتيني غييرمو أريال بيريرا (55)، ثم حصل على ركلة جزاء نفذها بنجاح فيكتور كاستانو (58). لكن ميسي أمن فوز الفريق الكتالوني بتسجيل الهدف الرابع (70).

وهو الهدف الـ15 لميسي في الليغا هذا الموسم فعزز موقعه في صدارة لائحة الهدافين بفارق ثلاثة أهداف أمام مهاجم ريال مدريد الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو وبفارق خمسة أهداف أمام مهاجم أتلتيكو مدريد الدولي الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا.

وعزز برشلونة موقعه في الصدارة برصيد 31 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام أتلتيكو مدريد الذي استعاد توازنه بعد خسارتين متتاليتين أمام فالنسيا صفر-2 محليا وأمام أكاديميكا كويمبرا البرتغالي بالنتيجة نفسها في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، وذلك بفوزه على جاره خيتافي بهدفين نظيفين سجلهما أدريان لوبيز ألفاريز (24) والتركي أردا توران (42).

موراتا (وسط) سجل هدف الفوز بعد دقيقة من دخوله أرضية الملعب (الفرنسية)

صحوة ريال
وتابع ريال مدريد صحوته وحقق فوزه الثالث على التوالي عندما تغلب على مضيفه ليفانتي 2-1 محتفظا بفارق النقاط الثماني التي تفصله عن الفريق الكتالوني. ودارت المباراة في ظروف مناخية صعبة جدا بسبب الأمطار التي هطلت على مدينة فالنسيا فأثرت على أرضية الملعب، كما أن النادي الملكي خاضها في غياب مهاجميه الأرجنتيني غونزالو هيغواين والفرنسي كريم بنزيمة.

وبكر النادي الملكي بالتسجيل عبر مهاجمه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو (21) رافعا رصيده إلى 12 هدفا في الدوري هذا الموسم. وأخرج مدرب النادي الملكي البرتغالي جوزيه مورينيو مواطنه رونالدو مطلع الشوط الثاني بسبب إصابة تعرض لها الأخير في عينه، ودفع بالمدافع راؤول ألبيول.

ونجح ليفانتي في إدراك التعادل عبر أنخل (62). وحصل ريال مدريد على ركلة جزاء أهدرها تشابي ألونسو (73). ولعب مورينيو ورقته الأخيرة عندما دفع بالواعد ألفارو موراتا الذي كان عند حسن ظن مدربه لأنه سجل هدف الفوز بعد دقيقة من دخوله أرضية الملعب (84).

وفي مباراتين أخريين تعادل بلد الوليد مع فالنسيا 1-1 وفاز أتلتيك بلباو على إشبيلية 2-1.

مباراة الجمعة
بيتيس - غرناطة 1-2

مباريات السبت
رايو فايكانو - سلتا فيغو 3-2
إسبانيول - أوساسونا صفر-3
سرقسطة - لا كورونيا 5-3
ملقة - ريال سوسيداد 1-2

ترتيب فرق الصدارة
1- برشلونة     31 نقطة من 11 مباراة
2- أتلتيكو       28 من 11
3- ريال         23 من 11
4-  بيتيس      19 من 11
5- ملقة         18 من 11

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة