انقسام في الرأي بشأن حوار الدعاة مع الدانمارك   
الأحد 1427/2/12 هـ - الموافق 12/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:52 (مكة المكرمة)، 20:52 (غرينتش)

أظهر استطلاع للرأي أجرته الجزيرة نت انقساما في الرأي بين زوار الموقع بشأن الحوار بين الدعاة المسلمين وعدد من المثقفين ورجال الدين بالدانمارك، على خلفية الرسوم المسيئة للرسول الكريم عليه الصلاة والسلام.

شارك في التصويت 37077 ألفا من زوار الجزيرة نت في الفترة من الثامن للحادي عشر من الشهر الجاري، أيد الحوار منهم 18618 بنسبة 50.2% بينما رفضه 18459 بنسبة 49.8 %.

واختتم الحوار في كوبنهاغن أمس السبت برعاية الحكومة الدانماركية، بمشاركة عدد من أبرز الدعاة من بينهم طارق سويدان وعمرو خالد والحبيب الجفري. كما شارك نحو خمسين شابا من دول الشرق الأوسط والدانمارك في الحوار الذي كان الأول من نوعه منذ هبة المسلمين احتجاجا على الإساءة للرسول الكريم.

يُشار إلى أن بعض علماء الدين المسلمين -وعلى رأسهم الشيخ يوسف القرضاوي- يرون أن أي حوار لا يمكن أن يتم إلا إذا اعتذرت الحكومة الدانماركية أولا عن نشر الرسوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة