إطلاق المكوك الفضائي الأميركي إنديفور من فلوريدا   
الخميس 1428/7/26 هـ - الموافق 9/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:34 (مكة المكرمة)، 9:34 (غرينتش)

عملية إطلاق المكوك إنديفور تمت بنجاح وفي ظروف طقس مواتية (الفرنسية)

أطلق مكوك الفضاء الأميركي إنديفور في ظروف طقس مواتية في رحلة إلى محطة الفضاء الدولية. وبعد تسع دقائق من إطلاقه من قاعدة كيب كنافيرال بفلوريدا وصل المكوك إلى المدار الأرضي وعلى متنه سبعة رواد فضاء.

ويتوقع أن تمتد هذه الرحلة، التي تعتبر الأولى من نوعها لهذا المكوك منذ خمس سنوات، مدة أسبوعين يحمل خلالها إنديفور معدات ومؤنا لمحطة الفضاء الدولية.

ويضم طاقم الرحلة كيميائيا كنديا ملما بلغة الإشارات، وهو عداء وبطل سابق في القفز الطويل، إلى جانب باربرا مورغان, وهي مدرسة تدربت مع طاقم المكوك تشالينجر الذي انفجر يوم 28 يناير/ كانون الثاني 1986 بعد دقيقة واحدة من إطلاقه.

وهذه المهمة هي الثانية هذا العام من أربع تعتزم إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) القيام بها وهي تسارع الخطى لاستكمال بناء المحطة الدولية التي تتكلف 100 مليار دولار قبل إحالة أسطول برنامج مكوك الفضاء الأميركي إلى التقاعد عام 2010 والمكون الآن من ثلاث سفن مكوكية فقط.

ولم يقم إنديفور بمهمة في الفضاء منذ ما قبل كارثة المكوك كولومبيا في أول فبراير/ شباط 2003 التي قتل فيها سبعة من رواد الفضاء حين تحلل المكوك لدى دخوله الغلاف الجوي للأرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة