انتقادات لكوربن لعدم ترديده النشيد الوطني   
الخميس 1436/12/4 هـ - الموافق 17/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:04 (مكة المكرمة)، 23:04 (غرينتش)

تعرض زعيم حزب العمال البريطاني الجديد جيريمي كوربن لهجوم من وسائل الإعلام ونواب في حزبه بعد أن وقف صامتا أثناء ترديد النشيد الوطني خلال مراسيم إحياء الذكرى الـ75 لهجمات ألمانيا الجوية على بريطانيا.

فقد نشرت صحف بريطانية صورا لكوربن (66 عاما) المناهض للحرب وللملكية، وهو صامت في وقت يردد فيه الحضور حوله النشيد الوطني في كاتدرائية سانت بول.

وحملت الصور عناوين منها "كوربن يزدري الملكة والوطن" و"لا حفظ الله الملكة".

كما قوبل موقف كوربن -الذي انتخب السبت الماضي رئيسا للحزب- بانتقادات من أفراد القوات المسلحة ومن بعض أعضاء حزبه.

فقد قالت النائبة عن حزب العمال كيت غرين في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن موقف كوربن "سيغضب الناس ويؤذي مشاعرهم".

غير أن الزعيم العمالي دافع عن موقفه قائلا "إن الذكرى جليلة وأنا وقفت باحترام"، مضيفا أنه كان يفكر في والديه اللذين كانا في لندن أثناء الحرب.

وعند سؤاله من قبل "بي بي سي" هل سيكرر ذلك في مناسبات في المستقبل؟ لم يقدم جوابا واضحا، بل قال "أبديت احتراما للذكرى وسأبدي الاحترام بالطريقة الملائمة في المناسبات في المستقبل".

وتشير رويترز إلى أن هذا الموقف من شأنه أن يلقي بظلاله على أول صدام مع رئيس الوزراء ديفد كاميرون الذي ينتمي إلى حزب المحافظين في جلسات البرلمان الأسبوعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة