الهاتف المحمول يزيد خطر إصابة الأطفال بسرطان الدماغ   
الاثنين 1429/9/23 هـ - الموافق 22/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:31 (مكة المكرمة)، 13:31 (غرينتش)

 

كشفت دراسة حديثة أن الأطفال الذين يستخدمون الهاتف النقال معرضون أكثر من غيرهم بخمس مرات للإصابة بورم سرطاني في الدماغ.

وقال باحثون سويديون إن الأطفال دون سن 16 معرضون للإصابة بالأورام الدماغية أكثر من نظرائهم الذين لا يستخدمونها، لأن أدمغتهم وأجهزتهم العصبية لم تكتمل بعد، موضحين أن الإشعاعات تخترق جماجمهم القليلة السماكة وتصل إلى الأماكن العميقة فيها بسبب صغر رؤوسهم.

"
حوالي 90% من الأشخاص دون السادسة عشرة في بريطانيا يقتنون هواتف نقالة مقارنة مع 40% من طلاب المدارس الابتدائية
"
وطالب الباحثون الأطفال واليافعين بالتقليل من استخدام الهاتف المحمول واقتصار ذلك على الحالات الطارئة، داعين هؤلاء إلى الاستعاضة عن المكالمات الهاتفية بالرسائل النصية.

وقال البروفيسور لينارت هارديل من مستشفى جامعة أوريبو بالسويد إن "الذين يبدؤون باستخدام الهاتف النقال قبل سن العشرين يزداد خطر إصابتهم بالغليوما (أحد أنواع سرطان الدماغ) بخمسة أضعاف".

وتم إجراء الدراسة في مقر الجمعية الملكية في لندن ونظمها صندوق أبحاث الإشعاعات، وهي منظمة مستقلة تنشط في مجال الكشف عن المخاطر المحتملة لاستخدام الهاتف المحمول والوقاية من الإشعاعات.

يشار إلى أن حوالي 90% من الأشخاص دون السادسة عشرة في بريطانيا يقتنون هواتف نقالة مقارنة مع 40% من طلاب المدارس الابتدائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة