تبادل اتهامات بشأن مقتل بحريني   
الجمعة 1432/11/11 هـ - الموافق 7/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:23 (مكة المكرمة)، 11:23 (غرينتش)

المعارضة تعزو سبب الوفاة لطلقات نارية والحكومة تقول سكتة قلبية (الأوروبية-أرشيف)

قتل فتى بحريني خلال اشتباكات مع الشرطة، وتبادلت المعارضة والحكومة الاتهامات بشأن أسباب مقتله فيما ذكرت وزارة الداخلية إنها فتحت تحقيقا في سبب الوفاة.

وقالت وزارة الداخلية البحرينية إن أحمد جابر (16 عاما) توفي الليلة الماضية جراء مشاكل تنفس حادة ومشاكل في تدفق الدم بعد وصوله إلى المستشفى، لكنها لم تذكر سبب ذلك.

وذكرت هيئة شؤون الإعلام أن منطقة أبو صبيع غربي العاصمة المنامة التي يعيش فيها جابر شهدت اشتباكات في المساء، وقالت إن شبانا سدوا الطرق وأشعلوا النار في صناديق القمامة وإن الشرطة أطلقت غازات مسيلة للدموع وقنابل صوت حين تعرضت لهجوم بالحجارة والقنابل الحارقة، وأضافت أن الادعاء يحقق في الأمر.

لكن ناشطين أكدوا أن جابر توفي بعيارات نارية ووزعوا صورا لجثته في المشرحة.

وقالت مريم الخواجة -من المركز البحريني لحقوق الإنسان- في بيان إن قوات الأمن أطلقت على جابر خلال احتجاج "أعيرة خرطوش" من مسافة قريبة اخترقت فيما يبدو القلب أو الرئة وسببت الوفاة.

وأفاد بيان حكومي يوم الجمعة بأن سبب الوفاة أدرج على أنه سكتة قلبية، مع وعود بإجراء تحقيق كامل.

وتشهد البحرين منذ فبراير/شباط الماضي احتجاجات عنيفة قتل فيها 35 شخصا على الأقل، ولم تستطع المنامة احتواءها حتى الآن رغم استعانتها في الشهر الموالي بقوات خليجية.

وتطالب المعارضة بإصلاحات سياسية تصفها بالحقيقية (تشمل منح مجلس النواب سلطات حقيقية وإرساء قضاء مستقل).

وفرضت السلطات حالة الطوارئ قبل أن ترفعها في يونيو/حزيران الماضي، وأطلقت بعد ذلك حوارا وطنيا شاركت به جمعية الوفاق الوطني الإسلامية -كبرى مكونات المعارضة- إلا أنها قاطعته لاحقا بسبب ما اعتبرته عدم جدية في التعاطي مع المطالب.   

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة