كيري يعد الأميركيين بعهد جديد وبوش واثق بالفوز   
الأحد 1425/9/4 هـ - الموافق 17/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 2:22 (مكة المكرمة)، 23:22 (غرينتش)
كيري وبوش ومواجهة اللحظات الأخيرة (رويترز)
أكد المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جون كيري قبل 19 يوما من الاقتراع أن الولايات المتحدة ستكون في وضع جديد وانطلاقة جديدة مع اختياره لرئاسة البلاد.
 
وأوضح في كلمة ألقاها أمام المؤتمر الوطني للجمعية الأميركية للمتقاعدين في مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا (غرب) أن أميركا بحاجة لانطلاقة جديدة، وقال "أعتقد أننا بحاجة لرئيس يقاتل من أجل الطبقة المتوسطة ومن أجل الذين يقاتلون كي يكونوا جزءا منها".
 
وجدد كيري اتهام خصمه الرئيس المنتهية ولايته جورج بوش بتهميش الطبقة المتوسطة، وقال "بإمكان بوش أن يردد كلامه المتصنع حتى يصاب بالدوران ولكن في النهاية من سيصدق الأميركيون: جورج بوش أم أعينهم".
 
أما بوش الذي كان أيضا في نفس المدينة فقد أعلن الخميس أنه يقترب بسرعة من خط النهاية للفوز بالانتخابات الرئاسية المقررة في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
 
وقال خلال اجتماع انتخابي في لاس فيغاس إن مرحلة المناظرات انتهت وإنه مع خصمه كيري وصلا الآن إلى النقطة الأخيرة قبل خط النهاية، معربا عن تفاؤله بالفوز في الانتخابات المقبلة.
 
وتشير استطلاعات الرأي الأخيرة إلى أن فرص كيري وبوش متقاربة جدا بالنسبة إلى الفوز في هذه الانتخابات. وتظهر فشل بوش في تحقيق تقدم حاسم على خصمه.
 
وكانت الاستطلاعات التي أجريت بعد المناظرة الأخيرة أمس الأول أظهرت تقدم كيري الذي أصبح يلقى تأييد 52% من الأميركيين مقابل 39% لبوش حسب شبكة التلفزيون الأميركية CNN و42% لكيري مقابل 41% لبوش حسب شبكة ABC.
 
وكانت هذه المناظرة الفرصة الأخيرة للرجلين ليتواجها مباشرة أمام الناخبين.
 
من جانب آخر أبدى نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني وزوجته لن تشيني امتعاضهما من إقحام كيري لاسم ابنتهما ماري تشيني المعروفة بأنها "شاذة" عند إجابته على سؤال وضع الشواذ في المجتمع الأميركي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة