ناشطون مغاربة يطالبون بالإفراج عن معتقلين   
الخميس 13/8/1424 هـ - الموافق 9/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نظمت مجموعة من الناشطين الحقوقيين المغاربة وعائلات بعض المعتقلين السياسيين اليوم احتجاجا أمام مقر المجلس المغربي الاستشاري لحقوق الإنسان مطالبين بإطلاق سراح ذويهم.

وطالب المحتجون بالإفراج الفوري عن مصطفى عويقل وحكيمي بلقاسم وأحمد شهيد الذين "قضوا ما يقارب 18 سنة من الاعتقال التعسفي الذي لم يعد له مبرر على الإطلاق لا سيما بعدما أفرج عن أفراد المجموعة التي ينتمون إليها".

ويتزامن الاحتجاج مع الزيارة التي يتوقع أن يقوم بها الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم إلى المغرب وهي أول زيارة له في عهد الملك محمد السادس.

وقال رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إن "هذه الوقفة التي تتزامن مع زيارة شيراك تدخل في إطار مطالب الجمعية للإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين".

وعبر رئيس الجمعية عن أسفه لاستمرار عملية الاعتقال قائلا "نعتبر أنه من العار أن يقضي المعتقلون السياسيون قرابة العشرين سنة دون الإفراج عنهم".

وقد اعتقل الثلاثة في عام 1985 بتهمة تهريب السلاح إلى المغرب والمساس بأمن الدولة. وصدر ضد المتهمين حكم بالإعدام قبل أن يشملهم العفو الملكي ليتحول الحكم إلى السجن المؤبد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة