مقتل جندي أميركي في أفغانستان   
الثلاثاء 1430/12/6 هـ - الموافق 24/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:30 (مكة المكرمة)، 12:30 (غرينتش)

جنديان من مشاة البحرية الأميركية في ولاية هلمند (الفرنسية)

أعلنت قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) أن جنديا أميركا قتل جنوب أفغانستان، بينما سجلت السلطات الأمنية الأفغانية انفجار مركبة ملغومة أسفر عن مقتل وإصابة عدد من المدنيين، في الوقت الذي حذر فيه مسؤول أفغاني من تبعات انسحاب القوات الهولندية المقرر العام المقبل.

فقد أكد بيان رسمي صدر الثلاثاء عن قوات الناتو العاملة في إطار القوات الدولية المساعدة لتثبيت الأمن والاستقرار في أفغانستان (إيساف) أن جنديا أميركيا قتل الثلاثاء في هجوم لحركة طالبان جنوب البلاد.

ولم يفصح البيان عن أي تفاصيل إضافية بخصوص ملابسات مقتل الجندي مكتفيا بالقول إن الهجوم وقع الاثنين في منطقة جنوب أفغانستان التي تعتبر معقلا لطالبان ومنطقة قتالية تركز عليها قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ووحدات من قوات إيساف.

عدد القتلى
ويأتي الإعلان عن مقتل الجندي الأميركي بعد يوم من إعلان الناتو عن قتل أربعة جنود أميركيين آخرين في حوادث منفصلة، ثلاثة يوم الأحد الماضي والرابع أمس الاثنين، مما يرفع عدد الجنود الأميركيين القتلى في أفغانستان خلال الشهر الجاري إلى 16 فردا.

جنود هولنديون يفتشون منزلا في إحدى القرى التابعة لولاية أورزغان (رويترز-أرشيف)
ويتزامن ذلك أيضا مع إعلان البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما عقد الاثنين جلسة نهائية مع مستشاريه العسكريين بشأن إستراتيجيته الجديدة للحرب في أفغانستان بما فيها قراره باحتمال إرسال قوات إضافية.

يشار إلى أن عدد قتلى القوات الأجنبية في أفغانستان في العام الجاري بلغ حتى الآن 481 فردا بينهم 279 أميركيا، أي ضعف العدد الإجمالي المسجل العام الماضي تقريبا والبالغ 295 جنديا.

انفجار صهريج
وفي حادث آخر، قالت وزارة الداخلية الأفغانية إن خمسة مدنيين -بينهم طفلان- قتلوا الثلاثاء وأصيب رجل وطفلان في تفجير صهريج مياه عن بعد بواسطة قنبلة زرعت بداخله في ولاية خوست شرقي البلاد.

وقال المتحدث باسم قائد الشرطة في الولاية وزير باشا إن السلطات باشرت بالتحقيق في الحادث لمعرفة الموقع أو الأشخاص المستهدفين في هذا الهجوم.

وفي بيان آخر، أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية الثلاثاء أن قواتها الأمنية صادرت مخزنا للأسلحة في منطقة نائية في ولاية بدخشان شمال شرق البلاد.

كما أعلنت وزارة الدفاع أن قواتها اعتقلت 21 شخصا يشتبه بانتمائهم لحركة طالبان وذلك أثناء عمليات دهم جرت في ولاية خوست في الـ24 ساعة الماضية.

من جانب آخر، حذر حاكم ولاية أورزغان أسد الله همدام في تصريح له الثلاثاء من العواقب السلبية للانسحاب المتعجل للقوات الهولندية من الولايات والمقرر أن يتم العام المقبل.

وطالب همدام الحكومة الهولندية بالتراجع عن هذا القرار مشيرا إلى أن سكان الولاية أصبحوا معتادين على وجود القوات الهولندية فيما بينهم ويطالبون ببقائهم.

واعتبر حاكم الولاية أن انسحاب القوات الهولندية سيتم في وقت مهم وعصيب ولم يتم إنجاز إلا نصف العمل المطلوب.

يذكر أن قرابة ألفي جندي هولندي ينتشرون في أفغانستان في عداد قوات إيساف التابعة لحلف الأطلسي وغالبيتهم في ولاية أورزغان منذ العام 2006 وتنتهي مهمتهم رسميا العام 2010

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة