الكنيست يمهد لمنع ترشيح من يزور دولا "عدوة"   
الخميس 1428/10/21 هـ - الموافق 1/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:27 (مكة المكرمة)، 21:27 (غرينتش)

الكنيست صادق مصادقة أولية على قانون اعتبره النواب العرب عنصريا (الفرنسية)
صادق البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) بالقراءة الأولية على مشروع قرار بحرمان أي إسرائيلي يتوجه إلى "بلد عدو" دون إذن مسبق، من الترشح للانتخابات.

وأقر مشروع القانون -الذي يقصد به النواب العرب الذين يزورون دولا عربية وإسلامية ترفض إقامة علاقات مع إسرائيل بأغلبية 52 صوتا مقابل معارضة 12 من النواب الحاضرين، وذلك من أصل 120 شخصا هم عدد نواب الكنيست.

وقدم المشروع نائبان من حزبي المفدال و"إسرائيل بيتنا" اليمينيين المتطرفين ردا على زيارات قام بها أعضاء عرب من الكنيست إلى سوريا ولبنان وعلى إثر اتهام السلطات الإسرائيلية لعضو الكنيست السابق عزمي بشارة بالاتصال مع "عميل أجنبي" ومساعدة حزب الله أثناء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على لبنان.

وكان بشارة الذي استقال من الكنيست في أبريل/ نيسان الماضي عبر السفارة الإسرائيلية في القاهرة ولم يعد إلى موطنه منذ ذلك الحين، قد أوضح أنه خضع للتحقيق لدى جهاز الشاباك الذي يعتبر محادثات هاتفية أجراها مع أصدقاء له في لبنان على أنها تخابر مع حزب الله.

واعتبر النواب اليمينيون أن هذه الزيارت تشجع ما أسموه الكفاح المسلح والنشاط الإرهابي ضد إسرائيل.

وردا على ذلك قال رئيس كتلة الجبهة الديمقراطية بالكنيست الإسرائيلي النائب محمد بركة في بيان إن "هذا القانون يعكس ذهنية عنصرية لا مثيل لها في العالم وعلى مر التاريخ".

وعلق زميله أحمد الطيبي بأن "هذا الكنيست عنصري ومليء بنواب فاسدين يريدون أن يتخلص البرلمان من نوابه العرب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة