الأولمبية الدولية تهدد بإبعاد الكويت عن أولمبياد بكين   
الخميس 1429/4/12 هـ - الموافق 17/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:15 (مكة المكرمة)، 23:15 (غرينتش)
 
أمهلت اللجنة الأولمبية الدولية الكويت شهرا لاعتماد نظام أساسي جديد يتماشى مع المطالب الدولية، وإلا تعرضت لعقوبات أهمها الحرمان من المشاركة في الألعاب الأولمبية المقبلة "بكين 2008".
 
وجاء إعلان هذه المهلة على لسان  ممثل اللجنة الأولمبية الدولية ميشال فيليار خلال مؤتمر صحفي عقد الأربعاء في نهاية زيارة قام بها وفد من اللجنة إلى الكويت.
 
وقال فيليار إن الوفد الذي يرأسه وجد "ترحيبا من جانب وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الكويتي جمال الشهاب خلال اجتماع جرى بين الجانبين وشهد الاتفاق على جميع البنود المهمة التي بإمكانها حل الأزمة الراهنة للرياضة الكويتية".
 
وأضاف أن الوزير سيشكل "لجنة استشارية مهمتها العمل للتحضير لانعقاد الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الكويتية واعتماد النظام الأساسي في أقرب وقت حتى تتجنب الكويت العقوبات، لأن القوانين في اللجنة الأولمبية واضحة ولا يمكن تجاوزها لأي سبب كان".
 
مشاكل داخلية
ولفت فيليار إلى أن "المشاكل الداخلية في الكويت هي التي أجبرت اللجنة الأولمبية الدولية على التدخل بعدما اتسعت الفجوة سواء بالتدخلات الحكومية من جانب الوزراء أو النواب"، مؤكدا أنه أمر مرفوض تماما في نظم اللجنة الأولمبية.
 
من جانبه أوضح أمين سر اللجنة الأولمبية الكويتية عبيد العنزي أن الاختلاف الأكبر بين النظام الأساسي في الأولمبية الكويتية وما تطالب به اللجنة الدولية هو في آلية انتخاب مجلس إدارة اللجنة المحلية.
 
يذكر أن مشكلة مشابهة نشبت مؤخرا بين الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الكويتي انتهت بتعهد الأخير بالرضوخ لمطالب الفيفا تفاديا لعقوبات كان يمكن أن تصل إلى حد تجميد نشاطاته الدولية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة