تزايد ضحايا أنفلونزا الطيور في تايلند وفيتنام   
الجمعة 1425/12/11 هـ - الموافق 21/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:17 (مكة المكرمة)، 21:17 (غرينتش)
وفاة 26 شخصا بفيتنام و12 بتايلند بسبب أنفلونزا الطيور منذ انتشاره قبل أكثر من عام (الفرنسية)

أعلنت وزارة الصحة اليوم أن امرأة عمرها 18 عاما أصبحت سادس ضحية بمرض أنفلونزا الطيور في فيتنام بعد أن لقيت حتفها مساء أمس.
 
وقال مدير إدارة الصحة نغوين تان ترانش في تيان غيانغ إن هيينه بيش ثيان من إقليم غيانغ في منطقة ميكونغ دلتا ظلت تصارع المرض منذ دخولها المستشفى قبل أسبوعين.
 
وأفاد نائب مدير معهد الأمراض الاستوائية نغوين دوك هيين أن هناك حاجة لاختبارات أخرى لتأكيد حالة رجل أوضحت الاختبارات الأولية أنه يحمل الفيروس.
 
وكان نغوين ثانه هانغ من منطقة هاي با ترونغ في هانوي قد دخل المستشفى يوم السبت وهو في حالة مستقرة. وهو أول شخص في شمال فيتنام يصاب بالمرض منذ ظهوره هناك مرة أخرى في منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي. 
 
ولقي الأشخاص الستة حتفهم بسبب الفيروس المسبب لمرض أنفلونزا الطيور حسبما أكدت الاختبارات المخبرية، كما أثبتت الاختبارات أمس في هانوي إصابة رجل عمره 43 عاما بفيروس إتش5 إن1، وقد توفي 26 شخصا بفيتنام و12 بتايلند بسبب أنفلونزا الطيور منذ انتشار هذا المرض قبل أكثر من عام.
 
وفي تايلند أعلن مصدر رسمي اليوم أن بؤرتين لمرض أنفلونزا الطيور اكتشفتا في اثنين من أقاليم الدولة.
 
وأكدت الحكومة تفشي مرض أنفلونزا الطيور اليوم مما أدى إلى رفع حالة التأهب من أجل عمليات التفتيش وحظر نقل الدجاج داخل وخارج المناطق المصابة.
 
وقالت وزارة المواشي إن حالات جديدة من المرض اكتشفت في ديوك المصارعة للمرة الأولى في إقليم رايونغ، لذلك توقع مسؤولون أن يكون الدجاج المصاب قد أحضر إلى البلاد من الخارج، وسيجري تكثيف عمليات التفتيش في ثلاثة أقاليم وستشدد القيود على المناطق الحدودية مع لاوس وكمبوديا.
 
وتأتي هذه الحالات في أعقاب إعلان فيتنام تفشي المرض مرة أخرى مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص. وحذر مسؤولون تايلنديون من أن الدجاج المصاب قد ينتقل عبر الحدود، حيث كانت تايلند وفيتنام البلدين الوحيدين في آسيا اللذين سجلت فيهما وفيات جديدة بسبب مرض أنفلونزا الطيور.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة