اغتصاب عراقية من قبل قوات حفظ النظام ببلادها   
الثلاثاء 1428/2/3 هـ - الموافق 20/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)

صابرين تروي حكايتها للجزيرة (الجزيرة)

قالت سيدة عراقية تدعى صابرين الجنابي إنها تعرضت للاغتصاب من قبل قوات حفظ النظام العراقية. وقالت الجنابي للجزيرة إنها تعرضت للاغتصاب إثر اختطافها من قبل تلك القوات أثناء مداهمة منزلها في حي العامل جنوب بغداد.

- قلت لهم أنا ليس لدي أي شيء

فقال لي أحدهم : ليس لديك شيء !

فضربني وسقطت وارتطم رأسي بالأرض

"فاغتصبني" الشخص الأول

ثم جاء الشخص الثاني "واغتصبني"

وجاء الثالث و"اغتصبني" أيضا

وأنا أصرخ وأبكي وأتوسل

ولكنه كمم فمي حتى لا يسمع أحد صراخي

ثم خاطبهم شخص قائلا:

-هل انتهيتم؟ حتى نأتي نحن أيضا نغتصبها

ثم قال أحدهم:

- لا... هناك دورية أميركية قادمة

- ثم أخذوني إلى القاضي

وقالت صابرين إن أحد عناصر قوات حفظ النظام قام بتصويرها وهددها بالقتل إن هي تحدثت عن عملية الاغتصاب، وإن ضابطا قام هو الآخر باغتصابها بعد أن عرضت على قاضي التحقيق.

- فتوسلت بشخص منهم أن يطلق سراحي

- فقال لا لا... سوف أخرجك، ولكن بعد أن تعطيني شيء

- قلت له ما هو؟

- فقال أن "أغتصبك"

- فقلت له لا لا أستطيع ذلك

- ثم أدخلني بغرفة فيها سلاح وسرير... الغرفة صغيرة

- ثم جاء ضابط وقال للجندي اتركها لي

- أقسمت له أني لست من تلكم النساء

- قال لي لستِ منهم؟ فضربني بخرطوم الماء على فخذي

- قلت له ماذا تريد؟ أتريد أن أقول لك "اغتصبني"

لكني لستُ منهن

- فقال إننا نأخذ الشيء الذي نريده والذي لا نريده نقتله

- أرجوك لا أستطيع أن أكمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة