الغالبية تشكك في اتهام القاعدة بتفجيرات عاشوراء   
الأحد 1425/1/15 هـ - الموافق 7/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شككت غالبية المشاركين في استفتاء للجزيرة بنسبة 80.2% في الاتهامات الأميركية لتنظيم القاعدة بالضلوع في تفجيرات بغداد وكربلاء. فيما خالف هذا الرأي ما نسبته 19.8% من المشاركين.

وبلغ المشاركون في الاستفتاء أكثر من 62 ألف مشارك، خلال ثلاثة أيام اعتباراً من 4/3/2004، وحتى 7/4/2004.

وشهدت بغداد وكربلاء في يوم عاشوراء الذي وافق الثاني من مارس/ آذار الحالي انفجارات راح ضحيتها 182 شخصا إضافة إلى مئات الجرحى، وسارعت قوات الاحتلال الأميركي إلى توجيه أصابع الاتهام إلى الأردني أبومصعب الزرقاوي المشتبه في انتمائه لتنظيم القاعدة.

وقد نفى تنظيم القاعدة مسؤوليته عن التفجيرات، وقال في بيان أرسل إلى صحيفة القدس العربي إن ما حصل في بغداد وكربلاء جزء من المؤامرة الأميركية "لإشعال نار الفتنة بين المسلمين في العراق وتشويه سمعة المجاهدين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة