مقتل حاكم ولاية بكتيا الأفغانية بهجوم انتحاري   
الأحد 1427/8/17 هـ - الموافق 10/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:26 (مكة المكرمة)، 10:26 (غرينتش)

العمليات الانتحارية زادت وتيرتها مع تصعيد العمليات جنوب أفغانستان(رويترز-أرشيف)

قال قائد الشرطة في بكتيا الأفغانية إن حاكم الولاية الواقعة جنوب شرق البلاد قتل اليوم الأحد بهجوم انتحاري.

وأوضح الفريق عبد الحنان رؤوفي أن الحاكم حكيم تانيوال وسائق سيارته قتلا خارج مكتبه في غارديز العاصمة الإقليمية مضيفا أن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح خلال الهجوم، دون إبداء المزيد من التفاصيل.

قتلى من طالبان
من ناحية أخرى قال حلف شمال الأطلسي إن قوات تابعة له وقوات أفغانية قتلت 94 من مسلحي حركة طالبان بمعارك جنوبي أفغانستان.

وذكرت قوة المساعدة على إرساء الأمن بأفغانستان (إيساف) التابعة للحلف أن المسلحين قتلوا بأربع معارك منفصلة جرت مساء السبت واستمرت حتى اليوم بولاية قندهار الجنوبية.

قوات الأطلسي تشن حملة واسعة منذ ثمانية أيام على طالبان (الفرنسية-أرشيف)
يأتي ذلك في إطار حملة واسعة تشنها قوات الحلف ضد قوات طالبان لليوم الثامن على التوالي، وأوضح بيان الأطلسي أن قواته دمرت العديد من مواقع الحركة بالقصف مشيرا إلى أن جنديا كنديا من القوات المهاجمة قتل بالمواجهات.

من جانبه ذكر متحدث آخر باسم طالبان أن الحركة تبدي مقاومة عنيفة مضيفا أن الحلف فشل في سحق الحركة رغم الغارات الجوية الشرسة.

المزيد من القوات
في غضون ذلك طلب رئيس اللجنة العسكرية بحلف الأطلسي اليوم بمزيد من القوات لمواجهة مقاتلي طالبان جنوب أفغانستان.

وأضاف الجنرال الكندي راي هينولت عقب الاجتماع السنوي للجنة بوارسو يومي الجمعة والسبت، أنه طلب من الدول الـ26 المشاركة بالحلف إرسال كل الجنود والإمكانيات التي تعهدت بإرسالها.

وأوضح "نحن الآن نعمل بحوالي 85% من القوات الموضوعة في تصرفنا ونريد أن يتم مدنا بالباقي".

وكان الجنرال الأميركي جيمس جونز قد أقر قبل بدء الاجتماع أن قوة مقاتلي طالبان فاجأت الحلف، مشددا على الحاجة إلى "تعزيز متواضع" للقوات الموجودة هناك بنحو 2000-2500 جندي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة