لوحة مفاتيح الكمبيوتر تنشر الجراثيم بالمستشفيات   
الاثنين 3/3/1426 هـ - الموافق 11/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)

كشف باحثون أن بكتيريا ضارة قد تظل حية لمدة 24 ساعة على مفاتيح لوحة جهاز الكمبيوتر مما يشكل تهديدا متناميا بنشر الجراثيم مع زيادة استخدام المستشفيات للتكنولوجيا.

فقد توصلت دراسة أجريت في مستشفى نورث ويسترن ميموريال في شيكاغو إلى أن لوحة المفاتيح يمكن أن تلوث أصابع الممرضة أو الطبيب سواء كانت مكشوفة أو داخل قفازات وبعدها يمكن أن تنتقل هذه البكتيريا إلى المرضى.

وقال الدكتور غاري نوسكين المدير الطبي لعلم الأوبئة والرعاية الصحية بالمستشفى إن هناك اتجاها متناميا في المستشفيات نحو إيجاد سجلات صحية إلكترونية وبالتالي زيادة خطر انتقال البكتيريا.

وقام فريق نوسكين بتلويث لوحة مفاتيح أجهزة كمبيوتر بثلاثة أنواع لبكتريا يشيع وجودها في المستشفيات وهي المكورات العنقودية البرتقالية والمكورات المعوية -وهما نوعان مقاومان للعقاقير -وبكتيريا الوحدات الكاذبة.

وتبين أن نوعي البكتيريا المقاومة للعقاقير كانا قادرين على البقاء على لوحة المفاتيح لمدة 24 ساعة بعد تلويثها بينما ظلت بكتريا "الوحدات الكاذبة" نشطة لما يصل إلى ساعة.

وتسبب بكتيريا المكورات العنقودية طفحا جلديا ودمامل وبثورا وأنواعا أخرى من العدوى، ومن الأرجح الإصابة بها أكثر من النوعين الآخرين خارج المستشفى.

أما المكورات المعوية فقد تؤدي إلى التهابات شديدة بالمعدة وبالجهاز البولي وبمجرى الدم والتهابات جلدية، وتسبب الوحدات الكاذبة الالتهاب الرئوي والتهابات الجهاز البولي ومجرى الدم.

وخلصت الدراسة إلى أن لمس لوحة المفاتيح كان كافيا لنقل البكتيريا وأوصت بغسل اليدين قبل استخدام الكمبيوتر وليس فقط قبل التعامل مع المريض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة