نواب كويتيون يرفضون السفير الأميركي القادم من إسرائيل   
الأحد 27/2/1425 هـ - الموافق 18/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الجزيرة نت- الكويت

نواب كويتون يرفضون دبلوماسيا أميركيا قادما من إسرائيل (الفرنسية)
رفض عدد من نواب مجلس الأمة الكويتي تعيين القائم بالأعمال الأميركي لدى إسرائيل ريتشارد روبارو سفيرا جديدا للولايات المتحدة في الكويت وطالبوا الحكومة الكويتية برفض هذا التعيين.

وجاء هذا الرفض وسط تنديدات شعبية ورسمية في الكويت باغتيال زعيم حركة حماس في غزة عبد العزيز الرنتيسي أمس على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال النائب ضيف الله أبورمية (إسلامي مستقل) "نرفض تعيين المطبلين للمجازر الشارونية ضد الشعب الفلسطيني كسفراء في الكويت" واستغرب في تصريحات صحفية ترحيب وزير الخارجية الشيخ محمد الصباح بشخص غير مرغوب فيه -وفق قوله- داخل المجتمع الكويتي.

وقال أبورمية إن على الخارجية الأميركية أن تبحث عن شخص يتقبله الشارع الكويتي قبل أن تتقبله الحكومة الكويتية, في حين أكد النائب عبد الله عكاش (الحركة السلفية) رفضه تعيين لوبارو لأنه "شهد المجازر ضد الفلسطينيين في القدس والمدن الفلسطينية".

ونددت الحركة الدستورية الإسلامية (إخوان) في بيان رسمي أصدرته أمس السبت بجريمة اغتيال الرنتيسي وطالبت الحكومة الكويتية برفض قبول السفير الأميركي الجديد القادم من تل أبيب تقديراً لمشاعر الشعب الكويتي المسلم.

وعبر النائب ناصر الصانع عضو المكتب السياسي للحركة في تصريحات منفصلة عن أسفه لاختيار الولايات المتحدة شخصيات خدمت في الكيان الصهيوني لكي تكون في الكويت.

وأضاف الصانع "كنت أتمنى أن يكون هناك تشاورا مع الأطراف الكويتية في الحكومة أو مجلس الأمة وبالذات لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية في أمر له بلا شك وقع ورسائل قد تكون خاطئة تتعلق بسمعة الكويت الخارجية".

وكانت القوى السياسية الإسلامية من السنة والشيعة في الكويت قد نددت باغتيال الرنتيسي واعتبرت في بيان صدر اليوم في الكويت جريمة الاغتيال "إسقاطا لأكذوبة السلام والمبادرات السلمية مع العدو الصهيوني، ودليلا على إفلاس العدو الصهيوني في التعامل مع الجهاد في الأرض المباركة" وطالبت بقطع كل صور التطبيع مع إسرائيل ورفع القيود عن المساعدات المالية والإغاثية للشعب الفلسطيني.

من جهة أخرى اعتبر بيان صادر عن الاتحاد الوطني لطلبة الكويت حادث اغتيال الرنتيسي جريمة جديدة من جرائم الكيان الصهيوني المحمي بالفيتو الأميركي المنحاز.

ودعا الاتحاد إلى مقاطعة البضائع الصهيونية والأميركية وإلى التبرع والدعم المادي والمعنوي للجان الخيرية الموثوقة. وقد عقد الاتحاد مهرجانا خطابيا ظهر اليوم تحدث فيه عدد من أعضاء مجلس الأمة والقوى السياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة