الأردن يطرد خمسة دبلوماسيين عراقيين   
الأحد 1424/1/21 هـ - الموافق 23/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت السفارة العراقية في عمّان أن وزارة الخارجية الأردنية طردت أمس خمسة دبلوماسيين عراقيين لتكون بذلك أول دول عربية تستجيب لطلب الولايات المتحدة بهذا الشأن.

وقال المتحدث باسم السفارة جواد العلي في اتصال مع مراسل الجزيرة نت إن وزارة الخارجية الأردنية أبلغت السفارة في تمام الساعة الثانية ظهرا أمس أن خمسة دبلوماسيين عراقيين غير مرغوب بهم في البلاد، وأن عليهم المغادرة خلال 24 ساعة دون توضيح الأسباب.

لكن وزير الخارجية الأردني مروان المعشر قال بحسب وكالة الصحافة الفرنسية أن الدبلوماسيين العراقيين مارسوا أعمالا وأنشطة تمس بالأمن الأردني.

وأعلن المتحدث باسم السفارة أن الخارجية حددت أسماء الدبلوماسيين الخمسة ومن بينهم الملحق التجاري ونائب الملحق الثقافي في السفارة. والدبلوماسيون المعنيون بهذا الإجراء هم علي جمعة وقاسم العيساوي وثلاثة موظفين في القسم القنصلي هم غازي خليل وعبد الوهاب المشهداني وعبد الرزاق إيان.

وأكد المتحدث للجزيرة نت أن الدبلوماسيين العراقيين لم يمارسوا أي أنشطة مخالفة للقوانين الأردنية، موضحا أن بقية أعضاء السلك الدبلوماسي في السفارة لازالوا يقومون بأعمالهم كالمعتاد.

وقال إن الدبلوماسيين الخمسة غادروا الأراضي الأردنية في وقت مبكر من صباح اليوم متوجهين إلى بغداد. وأضاف "عندما أبلغ الدبلوماسيون خبر طردهم من الأردن, غمرتهم فرحة عارمة حتى إنهم غادروا بعد 12 ساعة دون انتظار نهاية المهلة".

وكانت السفارة العراقية في عمّان قد أكدت لمراسل الجزيرة نت قبل يومين عدم تلقيها أي إشارات من الحكومة الأردنية بشأن دبلوماسييها، وأشادت برفضها لطلب الولايات المتحدة بطرد الدبلوماسيين العراقيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة