أوباما يتقدم على ماكين بمناظرة أخيرة محورها الاقتصاد   
الجمعة 1429/10/17 هـ - الموافق 17/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)

ماكين (يمين) اعتمد موقفا هجوميا على أوباما في آخر مناظرة قبل الانتخابات الرئاسية (الفرنسية)

تقدم المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية باراك أوباما على منافسه الجمهوري جون ماكين في استطلاع للرأي أجري عقب آخر مناظرة لهما قبل الانتخابات، تميزت بتبادل الطرفين لاتهامات حادة خاصة بشأن الوضع الاقتصادي.

وأشارت استطلاعات سريعة للرأي أن أوباما فاز بتلك المناظرة التي انعقدت مساء أمس الأربعاء (بالتوقيت المحلي) في جامعة هوفسترا بجزيرة لونغ آيلند المواجهة لمدينة نيويورك.

وحسب استطلاع لشبكة تلفزيون سي.أن.أن الأميركية فإن 58% من المستجوبين يرون أن أوباما فاز في المناظرة بينما يقول 31% إن ماكين هو الفائز بالمناظرة، في حين يعتبر 70% أن أوباما هو الأجدر بالتقدير.

كما أفاد استطلاع للرأي أجرته شبكة تلفزيون سي.بي.أس أن أوباما فاز بالمناظرة. وفي استطلاع مشترك للشبكة مع صحيفة نيويورك تايمز تبين أن أوباما متقدم على ماكين بـ14 نقطة بواقع 53% مقابل 39%.

وتتواصل الحملة الانتخابية اليوم حيث من المقرر أن يلقي كل من المرشحين كلمة مساء اليوم في عشاء آل سميث، وهو حدث يحمل اسم الحاكم الـ42 لنيويورك ألفريد إيمانويل سميث ويمثل تقليدا سياسيا في نيويورك اعتاد المرشحون الرئاسيون المشاركة فيه.

(تغطية خاصة)

تبادل الاتهامات
وخلال مناظرة أمس اتهم ماكين منافسه أوباما بأن برنامجه يقوم على فرض مزيد من الضرائب.

لكن أوباما قال إن خطته ستخفض الضرائب على 95% من الأميركيين وستزيدها على شريحة صغيرة فقط من أصحاب أعلى الدخول، متهما ماكين بتقديم إعفاءات ضريبية لشركات النفط والغاز.

واعتمد ماكين في المناظرة موقفا هجوميا وانتقد أوباما بسبب زعمه المتكرر بأن ماكين أقرب مما ينبغي من سياسات الرئيس الحالي جورج بوش.

وقال ماكين في المناظرة الرئاسية الأخيرة "أنا لست الرئيس بوش، لو كنت تريد ترشيح نفسك أمام الرئيس بوش كان ينبغي أن ترشح نفسك قبل أربع سنوات". ورد عليه أوباما قائلا إنه يجد صعوبة أحيانا في تحديد الاختلاف بين الرجلين.

وأضاف "إذا كنت خلطت بين سياساتك وسياسات جورج بوش فذلك لأنه في القضايا الاقتصادية الأساسية التي تهم الشعب الأميركي في سياسة الضرائب وسياسة الطاقة وأولويات الإنفاق كنت مؤيدا قويا للرئيس بوش".

ووقع ماكين (72 عاما) تحت ضغط قوي في المناظرة الثالثة والأخيرة كي يقدم أداء قويا يمكنه من إحداث تحول في السباق الرئاسي الذي يتحرك بحسم لصالح أوباما بعد أسابيع من الاضطراب الاقتصادي وتراجع أسواق الأسهم.

واعترف كلا المرشحين بأن لهجة الحملة كانت فظة وألقى كل منهما باللوم على الآخر، وقال ماكين إن أوباما أنفق على الإعلانات السلبية أكثر مما أنفقه أي مرشح على مر التاريخ، في حين أشار أوباما إلى دراسة حديثة قالت إن 100 % من إعلانات ماكين كانت سلبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة