قتلى وجرحى بتفجير استهدف جنازة شمال غرب باكستان   
الجمعة 1429/11/24 هـ - الموافق 21/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:43 (مكة المكرمة)، 9:43 (غرينتش)
آلاف الباكستانيين قتلوا في تفجيرات انتحارية منذ الثمانينيات (رويترز-أرشيف)
قتل عشرة مواطنين على الأقل وأصيب أربعون آخرون في هجوم يعتقد بأنه انتحاري وسط جنازة زعيم شيعي يدعى إقبال شاه في ديرة إسماعيل خان شمال غرب باكستان.

واندلع إطلاق نار عنيف حول المستشفى التي نقل إليها القتلي والجرحى حيث تدخلت الشرطة لاستعادة الهدوء.

وكان مجهولون قد قتلوا صباح اليوم أيضا زعيما شيعيا محليا بنفس المنطقة التي يخيم عليها التوتر.

يُشار إلى أن الجنازة التي استهدفها الهجوم الانتحاري كانت لشخص لقي حتفه أمس الخميس.

وقد تضاربت إفادات الشهود بشأن طريقة وقوع التفجير حيث تحدث بعضهم عن انتحاري قالوا إنه نفذ الهجوم, فيما ذكر آخرون أن الحادث وقع بجهاز تفجير عن بعد زرع بالطريق.

وكان انتحاري قد استهدف احتجاجا لجماعات شيعية بنفس المنطقة يوم 19 أغسطس/ آب الماضي, حيث لقي 23 شخصا مصرعهم.

يُذكر أن آلاف الباكستانيين قضوا بهجمات مماثلة وصفت بأنها طائفية خلال ثمانينيات القرن الماضي, بينما قتل أكثر من مائتين بمنطقة قبائل كورام.  
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة