استقالة ثلاثة وزراء جدد من حكومة الحريري   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

جنبلاط إلى جانب وزير الاقتصاد والتجارة المستقيل في جلسة للبرلمان (الفرنسية)

قرر ثلاثة وزراء تابعين لكتلة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط في البرلمان اللبناني تقديم استقالاتهم احتجاجا على إقرار تعديل دستوري يسمح بترشيح الرئيس إميل لحود لولاية رئاسية جديدة لثلاث سنوات أخرى.

ويفترض أن يقدم وزراء كتلة اللقاء الديمقراطي المستقيلين وهم وزراء الاقتصاد والتجارة مروان حمادة والثقافة غازي العريضي والمهجرين عبد الله فرحات استقالاتهم رسميا إلى الرئيس إميل لحود غدا الثلاثاء .

وقالت مراسلة الجزيرة في بيروت إن رئيس الوزراء رفيق الحريري لم يقرر اتخاذ أية خطوة في حكومته حتى انتهاء فترة لحود الرئاسية.

تأتي هذه الاستقالات الثلاث بعد ساعات فقط من تقديم وزير البيئة فارس بويز استقالته من الحكومة احتجاجا على القرار.

وعارض بويز في مجلس النواب مشروع قانون التعديل الدستوري الذي نال موافقة 96 نائبا وعارضه 29 نائبا، واعتبرته الولايات المتحدة مفروضا من سوريا على لبنان.

وأصدر مجلس الأمن الدولي قبل جلسة البرلمان لتمديد ولاية لحود, القرار رقم 1559 الذي دعا إلى احترام سيادة لبنان وسحب جميع القوات الأجنبية من أراضيه، في إشارة ضمنية إلى سوريا. ولكن بيروت ودمشق اعتبراه تدخلا في الشؤون الداخلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة