ملك السعودية يبحث مع براون السلام والعراق و"الإرهاب"   
الخميس 1428/10/20 هـ - الموافق 1/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:06 (مكة المكرمة)، 23:06 (غرينتش)
عبد الله بن عبد العزيز في لندن في أول زيارة من نوعها منذ أكثر من 20 عاما (الفرنسية)

أجرى ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز مباحثات في لندن مع رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون قبيل يوم من اختتام زيارة هي الأولى من نوعها منذ أكثر من عقدين.
 
وقالت مصادر حكومية بريطانية إن مباحثات الجانبين ركزت على محادثات السلام في الشرق الأوسط والوضع في العراق, إضافة إلى مكافحة ما يسمى الإرهاب.
 
واستهل الملك عبد الله زيارته أمس بحفل عشاء أقامته ملكة بريطانيا، حث فيه مسلمي بريطانيا على المساهمة في بناء مجتمعهم على نحو يُظهر الصورة الحقيقية للإسلام.
 
كما أعرب عن ثقته في أن بريطانيا ستفعل ما في وسعها "لوضع نهاية لمأساة الفلسطينيين". من جانبها قالت الملكة إليزابيث إن لندن والرياض تواصلان العمل معا ضد من سمتهم الإرهابيين.
 
وقبل حفل العشاء، قالت الملكة إليزابيث "تعززت علاقاتنا وتوسعت في وقت عملتم فيه على تنوع الاقتصاد في المملكة العربية السعودية".
 
كما تحدثت عن المبادلات التجارية بين البلدين ووصفتها بأنها مزدهرة, وقالت إن التعاون مطرد خصوصا في مجال التربية.
 
وقبيل زيارته لبريطانيا حذر ملك السعودية من فشل مؤتمر الخريف في أنابوليس إذا لم تبذل "جهود جدية" لإرضاء كل الأطراف. وقال في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي" إنه "من المبكر جدا" تأكيد مشاركة المملكة في المؤتمر.
 
ومن المقرر أن تشمل جولة الملك عبد الله الأوروبية أيضا إيطاليا وألمانيا وتركيا, كما أنه من المتوقع أن يلتقي بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر الثلاثاء القادم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة