ملك الأردن يتحدث بذكرى اعتلائه العرش   
الثلاثاء 1430/6/16 هـ - الموافق 9/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 9:28 (مكة المكرمة)، 6:28 (غرينتش)
عبد الله الثاني تعهد بتفعيل دور المؤسسات وتسريع عملية الإصلاح (الفرنسية-أرشيف)
ألقى الملك الأردني عبد الله الثاني أمس خطابا متلفزا بمناسبة الذكرى العاشرة لاعتلائه العرش أكد فيه التزامه بنهج الديمقراطية والإصلاح.

وأعلن الملك عبد الله قبيل احتفالات الأردن بالذكرى العاشرة لتوليه سلطاته الدستورية التي تصادف اليوم، عن عزمه إجراء مراجعة شاملة لتجربة السنوات الماضية.

وقال "نحن عازمون في المرحلة القادمة على مراجعة شاملة لتقييم تجربتنا في السنوات الماضية، وتجنب الأخطاء والتقصير أينما كان، وتفعيل دور المؤسسات وأدائها، لتسريع عملية الإصلاح والتحديث والتنمية التي تنعكس آثارها على المواطن وتجعل من الأردن الوطن القوي المزدهر".

وتولى الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية ملكا رابعا للأردن في السابع من فبراير/شباط 1999 بعد ساعات على وفاة والده الملك حسين الذي حكم الأردن لمدة 47 عاما وسط ظروف إقليمية ودولية بالغة التعقيد.

وفي الوقت الذي يؤكد مراقبون أن الأردن لا يزال يواجه عدة تحديات أبرزها التحدي الاقتصادي، شدد الملك على أن تحسين مستوى معيشة المواطنين من أولى أولوياته.

وعلى الصعيد الخارجي أكد عبد الله الثاني أن الأردن سيظل على وفائه للقضية الفلسطينية فهي قضية الأردن والأردنيين مثلما هي قضية الفلسطينيين.

وقال "قدمنا في سبيلها قوافل الشهداء مثلما قدموا، وتقاسمنا لقمة العيش معا، وتحملنا معهم ما هو فوق طاقتنا، ومن حقهم علينا أن نستمر في دعمهم، حتى يقيموا دولتهم المستقلة على ترابهم الفلسطيني، فهم أهلنا وأشقاؤنا، ونحن الأقرب إليهم في الدم والقربى والمعاناة والمصير".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة