ألمانيا تأمر بإجلاء رعاياها من العراق وإغلاق السفارة   
الأحد 13/1/1424 هـ - الموافق 16/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غيرهارد شرودر
دعت وزارة الخارجية الألمانية رعاياها في العراق إلى مغادرة البلاد على الفور,
وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية إن السفارة الألمانية ستغلق بشكل مؤقت بمجرد مغادرة الرعايا, موضحة أن حوالي أربعين ألمانيا ما يزالون في العراق بينهم العديد من الصحافيين.

وكانت الوزارة دعت خلال الأسابيع الخمسة الماضية الألمان للاستعداد لمغادرة العراق كما حذرت منذ أسبوعين من السفر إلى هناك. ولم تذكر المتحدثة أي سبب واضح لدعوة الألمان لمغادرة العراق في هذا الوقت بالتحديد، إلا أنها أكدت أن جهود الحكومة الألمانية للعمل من أجل التوصل لحل سلمي للأزمة في العراق ستستمر.

وكان المستشار الألماني غيرهارد شرودر أحد أقوى المعارضين لشن حرب ضد العراق قال الجمعة الماضية إن ألمانيا وفرنسا وروسيا والصين وأغلب أعضاء مجلس الأمن ما زالوا يؤمنون بإمكانية نزع سلاح العراق سلميا وبضرورة استمرار أعمال التفتيش عن الأسلحة في العراق, إلا أنه شكك في حديث للتلفزيون الألماني بإمكانية تفادي الحرب.

يذكر أن سفارات عديدة في بغداد أغلقت أبوابها مثل سفارات اليابان والبرتغال وماليزيا, كما سحبت روسيا رعاياها خلال الأيام القليلة الماضية مع تزايد التهديدات بشن الحرب على العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة