الأخضر يأمل في مشاركته الثالثة تحقيق إنجاز أكبر   
الاثنين 9/3/1423 هـ - الموافق 20/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يأمل المنتخب السعودي الملقب بالأخضر في أن يكرر في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان إنجاز عام 1994 في الولايات المتحدة عندما تأهل للدور الثاني.

وأكد المنتخب السعودي قدرته على الانضمام إلى ركب المنتخبات الكبيرة التي تشارك في كأس العالم بتأهله إليها للمرة الثالثة على التوالي، محققا إنجازا مهما ومثبتا أقدامه كواحد من أهم المنتخبات الآسيوية.

بلوغ الدور الثاني في أولى المشاركات
ولفت الأخضر الأنظار إليه في مشاركته الأولى وكان التأهل الأول عام 1994 عندما لفت الأخضر الأنظار وبلغ الدور الثاني من الباب الواسع, وما أضاف إلى مشاركته الأولى رونقا خاصا هدف نجم الوسط سعيد العويران في مرمى بلجيكا حين قطع نصف الملعب متخطيا أكثر من لاعب قبل أن يتابع الكرة داخل المرمى مسجلا أحد أبرز الأهداف في تاريخ البطولة حتى الآن.

ولم يحالف الحظ السعوديين في تكرار فعلتهم في المونديال التالي في فرنسا عام 1998 حين خرجوا من الدور الأول.

وغادر السعوديون إلى اليابان هذه المرة ليخوضوا غمار النهائيات بتصميم كبير على تقديم عروض جيدة تعكس مدى تطور الكرة السعودية. ويشارك المنتخب السعودي في الدور الأول ضمن المجموعة الخامسة إلى جانب ألمانيا والكاميرون وجمهورية إيرلندا, وهي مجموعة غير سهلة ويصعب التكهن بهوية المنتخبين اللذين سيتأهلان منها إلى الدور الثاني.

إعداد جيد
وتحسنت عروض الأخضر عما كانت عليه في التصفيات مع أنه حجز من خلالها بطاقة المجموعة الأولى في الدور الثاني مباشرة إلى النهائيات بقيادة المدرب المحلي ناصر الجوهر, ثم أحرز لقب كأس الخليج على أرضه في يناير/ كانون الثاني الماضي, قبل أن تبدأ رحلة الإعداد الطويلة للمونديال.

وواجه المنتخب السعودي منتخبات عريقة وقوية في فترة إعداده بدأها بمواجهة البرازيل والدانمارك في الرياض وخسر أمامهما بنتيجة واحدة صفر-1, ثم غادر إلى معسكر في مدينة كوفرتشانو الإيطالية حيث خسر أمام أستونيا صفر-2, وتعادل مع بلغاريا صفر-صفر, وفاز على جنوب أفريقيا 1-صفر, قبل أن يحقق فوزين لافتين على الأورغواي في الدمام والسنغال بنتيجة واحدة أيضا 3-2.

الجابر والتمياط الأبرز
ويضم المنتخب السعودي نخبة أثبتت أنها من الأفضل عربيا وآسيويا في مقدمتها سامي الجابر القادر على تحويل مجرى المباراة في أي لحظة, ونواف التمياط العائد بقوة إلى مستواه السابق الذي عرف به قبل ابتعاده لسنة بسبب الإصابة, وخميس العويران ومحمد نور وعبدالله الواكد وأمامهم القناص الحسن اليامي وإبراهيم سويد
وعبدالله الشيحان, وفي الخلف الجناح الأيسر الخطير حسين عبد الغني وقلبا الدفاع
أحمد خليل وعبدالله سليمان وفي الجهة اليمنى أحمد الدوخي أو محمد شليه, ويحرس
عرينه المتألق محمد الدعيع.

مدرب وطني
ويقود الأخضر المدرب ناصر الجوهر الذي أبلى بلاء حسنا معه منذ تسلم المهمة خلف التشيكي ميلان ماتشالا بعد الخسارة أمام اليابان 1-4 في أول مباراة له في كأس آسيا 2000 في لبنان, فقاده بعدها إلى النهائي قبل أن يخسر أمام اليابان مرة أخرى صفر-1. ثم قاد المنتخب في الدور الأول من تصفيات المونديال, وعاد وخلف اليوغسلافي سلوبودان سانتراتش بعد الخسارة أمام إيران في الدور الثاني فتأهل معه مباشرة إلى النهائيات كزعيم للمجموعة الأولى, قبل أن يقوده لاحقا الى لقب بطل الخليج.

اللاعبون في سطور
محمد الدعيع:
حارس مرمى, يلعب في نادي الهلال السعودي, من مواليد 1972, خاض 162 مباراة دولية.

محمد الخوجلي: حارس مرمى, يلعب في النصر, من مواليد 1973, خاض 13 مباراة دولية.

مبروك زايد: حارس مرمى, يلعب في الاتحاد, من مواليد 1979, خاض مباراتين

منصور النجعني: حارس مرمى, يلعب في الأهلي, من مواليد 1978.

أحمد خليل: مدافع, يلعب في الهلال, من مواليد 1970, خاض 27 مباراة دولية.

عبدالله سليمان: مدافع, يلعب في الهلال, من مواليد 1973, خاض 116 مباراة, وسجل أربعة أهداف.

رضا تكر: مدافع, يلعب في الشباب, من مواليد 1975, خاض عشر مباريات دولية.

فوزي الشهري: مدافع, يلعب في الأهلي, من مواليد 1980, خاض ثلاث مباريات دولية.

محسن الحارثي: مدافع, يلعب في النصر, من مواليد 1976, خاض عشرين مباراة دولية وسجل هدفين.

أحمد الدوخي: مدافع, يلعب في الهلال, من مواليد 1976, خاض 47 مباراة دولية.

محمد شليه: مدافع, يلعب في الأهلي, من مواليد 1975, خاض 74 مباراة دولية.

حسين عبد الغني: مدافع, يلعب في الأهلي, من مواليد 1977, خاض 81 مباراة دولية وسجل خمسة أهداف.

صالح المحمدي: لاعب وسط, يلعب في الأهلي, من مواليد 1980, خاض تسع مباريات دولية وله هدف واحد.

خميس العويران: لاعب وسط, يلعب في الاتحاد, من مواليد 1973, خاض 77 مباراة دولية وله هدفان.

عبدالله الواكد: لاعب وسط, يلعب في الشباب, من مواليد 1975, خاض 46 مباراة دولية وسجل ستة أهداف.

محمد نور: لاعب وسط, يلعب في الاتحاد, من مواليد 1978, خاض ثلاثين مباراة دولية وسجل أربعة أهداف.

نواف التمياط: لاعب وسط, يلعب في الهلال, من مواليد, 1976, خاض 48 مباراة دولية وسجل 12 هدفا.

عبد العزيز الخثران: لاعب وسط, يلعب في الشباب, من مواليد 1973, خاض ست مباريات دولية.

عمر الغامدي: لاعب وسط, يلعب في الهلال, من مواليد 1979, خاض 28 مباراة دولية.

محمد الشلهوب: لاعب وسط, يلعب في الهلال, من مواليد 1980, خاض 17 مباراة دولية وله ستة أهداف.

سامي الجابر: مهاجم, يلعب في الهلال, من مواليد 1972, خاض 149 مباراة دولية وله 53 هدفا.

الحسن اليامي: مهاجم, يلعب في الاتحاد, من مواليد 1972, خاض 18 مباراة دولية وله خمسة أهداف.

عبدالله الجمعان: مهاجم, يلعب في الهلال, من مواليد 1977, خاض عشرين مباراة دولية وسجل تسعة أهداف.

عبيد الدوسري: مهاجم, يلعب في الأهلي, من مواليد 1975, خاض 109 مباريات دولية وسجل 26 هدفا.

إبراهيم سويد: مهاجم, يلعب في الأهلي, من مواليد 1974, خاض ستين مباراة دولية وسجل ثمانية أهداف.

عبدالله الشيحان: مهاجم, يلعب في الشباب, من مواليد 1976, خاض 16 مباراة دولية وسجل ثمانية أهداف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة