إسرائيل تحقق بتسرب معلومات الحرب على لبنان   
الجمعة 1427/9/28 هـ - الموافق 20/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:25 (مكة المكرمة)، 21:25 (غرينتش)
دعا بعض القادة لتحميل حالوتس مسؤولية إخفاقات الحرب على لبنان(رويترز-أرشيف)
أعلن الجيش الإسرائيلي أنه يحقق مع عدد من الضباط الكبار بشأن تسرب معلومات جبهات القتال مع حزب الله إلى الصحافة الإسرائيلية.
 
وقال بيان للجيش الإسرائيلي إن التحقيق يجري مع عدد من القادة ولم يشر إلى رتبهم أو وحداتهم، وأكد أن إجراءات عقابية وتأديبية ستتخذ بحق من يثبت أنه سرب إلى أي جهة معلومات من هذا النوع.

واعتبر البيان أن تسريب تلك المعلومات شكل خطرا على الجيش الإسرائيلي أثناء الحرب. ويقوم التحقيق على متابعة مئات المكالمات الهاتفية التي يتوقع أن يكون القادة قد تحدثوا فيها للصحفيين.
 
من جهتهم قال مراسلو الشؤون العسكرية في الإعلام الإسرائيلي إن الهدف الحقيقي من التحقيق هو إبعاد الضباط والقادة الذين انتقدوا أداء القيادات العليا في الجيش الإسرائيلي أثناء الحرب على لبنان التي استمرت 33 يوما.
 
تجدر الإشارة إلى أن الجيش الإسرائيلي أقال قائد القوات البرية اللواء يفتاح رون-تال لانتهاكه حظرا على إدلاء الجنود بتصريحات عامة عن قضايا سياسية أو دبلوماسية.
 
وقال رون-تال إن رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي الجنرال دان حالوتس لا بد أن "يقبل المسؤولية" عما وصفه بـ"الفشل".
 
يشار إلى أن الحرب الإسرائيلية على لبنان أودت بحياة  150 إسرائيليا أغلبهم من الجنود. كما جرح المئات من الجنود والمدنيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة