برلمان بوروندي يقر عفوا عن متمردي الهوتو   
الجمعة 1424/7/2 هـ - الموافق 29/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قانون يعفو عن قادة الهوتو رغم معارضة التوتسي (أرشيف)
أقر برلمان بوروندي المؤقت الأربعاء قانونا يوفر عفوا قانونيا لقادة الهوتو السياسيين حال عودتهم من المنفى.

ونال القانون تأييد 108 من أعضاء البرلمان الانتقالي المكون من 155 عضوا.

وقبل التصويت على القانون انسحب 28 من عرقية التوتسي من قاعة البرلمان احتجاجا على عملية التصويت التي اعتبرها أحد المحتجين تشجيعا للمتمردين على الاستمرار في أعمال القتل ونيل العفو بعد ذلك.

غير أن حزب التوتسي الرئيسي"الاتحاد من أجل التقدم الوطني" أجاز القانون كما أجازه أكبر أحزاب الهوتو "جبهة بوروندي الديمقراطية". وقال وزير العدل دويما باكانا إن معارضة القانون تأتي من جهل الناس بمضمونه. وأضاف أن القانون يتعلق بالأحزاب التي لا تزال تعيش خارج البلاد وبقادة الحركات السياسية الذين يريدون العودة للمشاركة في المؤسسات السياسية.

وقد عاد إلى البلاد أكثر من 200 من المسؤولين الهوتو منذ تأسيس الحكومة الانتقالية في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2001 في أعقاب إبرام اتفاق أروشا للسلام في أغسطس/ آب 2000.

وتشير الأمم المتحدة إلى مقتل أكثر من 300 ألف شخص منذ عام 1993 في المواجهات الدموية التي وقعت بين متمردي الهوتو والجيش الذي تسيطر عليه أكثرية التوتسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة