نيجيريا تعلن حالة التأهب بعد استهداف أنابيب نفط   
الجمعة 1426/11/23 هـ - الموافق 23/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:19 (مكة المكرمة)، 22:19 (غرينتش)

الانفجار أدى إلى توقف عمليات نقل 7% من إنتاج نيجيريا النفطي (رويترز)

أمر الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو السلطات الأمنية والدفاع المدني، بإعلان حالة التأهب القصوى في منطقة دلتا نهر النيجر الغنية بالنفط جراء هجوم استهدف الأنابيب.

وذكر بيان صادر عن المتحدثة باسم الرئيس أن الأخير عقد اجتماعا مع كبار مسؤولي الاستخبارات والأمن في البلاد، لدراسة الوضع الأمني بعد انفجار أنبوبي نفط في دلتا النيجر جنوب البلاد.

وأدت الانفجارات التي وقعت الثلاثاء إلى إغلاق أنابيب النفط في مضيق أوبوبو (50 كلم جنوب غرب ولاية رفرز النفطية) التي تنقل 180 ألف برميل تمثل 7% من الإنتاج اليومي للبلاد.

وفيما أكدت شركة شل أن ثلاثة أنابيب تعرضت للهجوم، أشار سكان المنطقة إلى أن انفجارا بأحد أنابيب النفط قد يكون ناجما عن عبوة ديناميت وضعها رجال مليشيات مناهضون للحكومة.

ولم تتضح طبيعة الانفجار الذي أودى بحياة 8 أشخاص، إلا أن جماعة غير معروفة تطلق على نفسها "لواء الشهداء" أعلنت مسؤوليتها عنه. 

وتعليقا على هذا الإعلان، أشار وزير الدولة لشؤون النفط أدموند داوكورو أن هذه المزاعم وغيرها تخضع للتحقيق.

ولإخماد الحريق الذي أعقب الهجوم، قامت شركة شل بغلق ثلاث محطات ضخ بالمنطقة التي تعتبر قاعدة للشركات الدولية العاملة بدلتا النيجر ومصب بوني النفطي فيها.

وبدأت الشركة عمليات ترميم في اثنين من الأنابيب المتضررة، فيما أعلن في لندن أن أسعار النفط سجلت ارتفاعا بسبب الحادث.

وقال داوكورو إن الإصلاحات بخط الأنابيب قد تستغرق بضعة أيام بمجرد أن يتم إخماد النيران المشتعلة، مضيفا أنه يمكن استخدام خطوط أنابيب أخرى لنقل الخام لحين إصلاح الخط المعطل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة