مبادرة جنيف.. وهم جديد للسلام   
الثلاثاء 1424/8/19 هـ - الموافق 14/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تناولت الصحف الأجنبية اليوم موضوعات عدة أبرزها معارضة فصائل ومنظمات حقوق إنسان فلسطينية لما يسمى بمبادرة جنيف، وبتصريحات لمحلل سياسي سوري أكد فيها أن دمشق استدعت نحو 300 ألف جندي احتياطي عقب الغارة الإسرائيلية قرب دمشق، وبتكليف الجيش الأميركي لجنة من الأطباء للتحقيق في تزايد حالات الانتحار وسط جنوده بالعراق.


هذه الوثيقة جزء من الخداع الذي يمرر على الشعب الفلسطيني منذ فترة طويلة تحت أوهام السلام، والموقعون عليها هامشيون

عدنان عصفور/ يديعوت أحرونوت


مبادرة جنيف

أشارت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إلى أن الفصائل الفلسطينية المعارضة ومنظمات حقوق الإنسان في الضفة الغربية وقطاع غزة نددت بمبادرة جنيف التي وقع عليها عدد من كبار رجال السياسة الإسرائيليين والفلسطينيين السابقين في الأردن. كما وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون المبادرة بأنها "أكبر خطأ تاريخي تم ارتكابه منذ توقيع اتفاق أوسلو" عام 1993.

ونقلت الصحيفة عن عدنان عصفور أحد قياديي حركة حماس قوله إن "هذه الوثيقة جزء من الخداع الذي يمرر على الشعب الفلسطيني منذ فترة طويلة تحت أوهام السلام، وإن الموقعين على الوثيقة هامشيين".

من ناحيته قال تيسير نصر الله رئيس لجنة الدفاع عن حقوق اللاجئين الفلسطينيين إن "منظمة التحرير هي الممثل الوحيد للاجئين، وإذا ما تنازلت عن هذا الحق فإنها تتنازل أيضا عن تمثيلها للفلسطينيين". وأضاف أن "هذا الاتفاق أسوأ بكثير من اتفاقية طابا التي تحدثت عن عودة 100 ألف لاجئ فلسطيني، بينما يتحدث اتفاق سويسرا عن عودة الآلاف منهم فقط".

ورفض نصر الله ادعاء المسؤولين الفلسطينيين الذين شاركوا في هذه المحادثات والقائلة إنها "تهدف إلى التغلغل إلى الرأي العام الإسرائيلي"، ورأى أن هذه المحادثات أسفرت عن "خلق فجوة كبيرة داخل المجتمع الفلسطيني بشأن حق العودة وليس داخل المجتمع الإسرائيلي".

قوات الاحتياط
اهتمت صحيفة هيرالد تريبيون الدولية بتصريحات لهيثم كيلاني المحلل السياسي والمسؤول السابق في سلاح الجو السوري أكد فيها أن سوريا استدعت نحو 300 ألف جندي من قوات الاحتياط والذي يصل عددهم إلى مليون ونصف المليون فرد، وذلك عقب الغارة الإسرائيلية على منطقة عين الصاحب قرب دمشق.

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي لم يصدر فيه أي إعلان رسمي حكومي عن استدعاء قوات الاحتياط، علما بأن عدد أفراد الجيش السوري ممن هم في الخدمة الآن يبلغ 300 ألف جندي.


الجيش الأميركي قرر تكليف فريق من الأطباء للتحقيق في تزايد حالات الانتحار وسط جنوده في العراق، وبلغ عدد المنتحرين خلال الـ 7 أشهر الماضية 14 جنديا أميركيا

يو إس أي توداي


انتحار الجنود الأميركيين

ذكرت صحيفة يو إس أي توداي الأميركية أن الجيش الأميركي قرر تكليف فريق من الأطباء للتحقيق في تزايد حالات الانتحار وسط جنوده في العراق، وتنقل الصحيفة عن أخصائية نفسانية تعمل في الجيش الأميركي قولها إن "عدد حالات الانتحار في صفوف الجنود الأميركيين في العراق يثير قلق كبار القادة العسكريين".

وبلغ عدد المنتحرين خلال الأشهر السبعة الماضية 11 جنديا وثلاثة من مشاة البحرية، وتحقق البحرية في احتمال انتحار أكثر من عشرة جنود آخرين. وتؤكد الصحيفة أن هذا العدد من حالات الانتحار يعتبر فوق المعدل المعتاد.

سعد بن لادن
ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية، نقلاً عن مصادر استخباراتية أميركية وأوروبية أن سعد بن لادن نجل زعيم تنظيم القاعدة الذي يبلغ من العمر 24 عاماً يلعب دورا محوريا في مركز صنع القرار في التنظيم، على الرغم من وجوده في إيران، بحسب ما تؤكد الصحيفة.

وتشير الصحيفة إلى أن سعد بن لادن وبصحبته مجموعة من كبار عناصر شبكة القاعدة يتمتعون بحماية أمنية من قبل نخبة من العناصر الإيرانية المتشددة الموالية لرجال الدين خارج نطاق سيطرة الحكومة المركزية في طهران.

ويقود سعد بن لادن وحدة سرية تعرف باسم "قوة القدس"، إلا أن حركتها مقيدة في بعض القواعد فقط على طول الحدود الإيرانية الأفغانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة