الاتحاد الأوروبي يبدأ المرحلة الأخيرة من محادثات التوسع   
الاثنين 1423/8/22 هـ - الموافق 28/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من زعماء ومسؤولي الاتحاد الأوروبي على هامش قمة لهم ببرشلونة في مارس/آذار الماضي
بدأ الاتحاد الأوروبي أمس في كوبنهاغن المرحلة الأخيرة من المفاوضات المتعلقة بتوسيعه، وناقش تفاصيل برنامج للتمويل انتقدته الدول المرشحة للعضوية ووصفته بأنه هزيل ويميز بين الدول.

وقال رئيس الوزراء الدانماركي أندرس فوراسموسن في مؤتمر صحفي عقب محادثات مع زعماء 13 دولة مرشحة إن القادة الأوروبيين بدؤوا أمس مفاوضاتهم النهائية من أجل التوسعة "التاريخية" للاتحاد الأوروبي، في حين أكد رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي أن "إعادة توحيد أوروبا باتت أمرا قريبا".

ومن جانبه رحب الرئيس السلوفيني يانيز درنوفسك الذي تعتبر بلاده أقوى مرشح لعضوية الاتحاد الأوروبي بالبرنامج الذي أقره الاتحاد بشكل عام، وقال إن بلاده راضية بشكل عام عن هذا البرنامج، مشيرا إلى أن إطار المفاوضات الخاص بانضمام سلوفينيا جاهز الآن.

وكان قادة الاتحاد الأوروبي قد توصلوا لاتفاق بشأن تمويل عملية التوسع خلال القمة التي عقدت يوم الجمعة الماضي رغم نزاع نشب بين الدول الأعضاء بشأن مستقبل السياسة الزراعية المشتركة.

ويقضي اتفاق التمويل بأن يتلقى المزارعون في الدول المرشحة دفعات مباشرة اعتبارا من أول يوم تنضم فيه دولهم إلى الاتحاد الأوروبي لكنها لن تصل إلى مستوى الأعضاء الآخرين إلا بعد عام.

وترى الدول المرشحة أن هذا الأمر غير عادل، وأشارت إلى أنها ستستمر في الضغط من أجل فترة انتقالية أقصر لتلقي النصيب الكامل من الدفعات بحيث تكتمل الدفعات المالية ربما في عام 2006.

وكانت القمة الأوروبية التي عقدت في بروكسل قد قررت أن بولندا والمجر وجمهورية التشيك وسلوفاكيا وسلوفينيا وإستونيا ولاتفيا وليتوانيا وقبرص ومالطا مستعدة لاستكمال محادثات الانضمام في ديسمبر/كانون الأول المقبل بحيث تنضم هذه الدول إلى الاتحاد الأوروبي عام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة