المقاتلون الشيشان يؤكدون مصرع ثمانية جنود روس   
الخميس 28/12/1421 هـ - الموافق 22/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن المقاتلون الشيشان أن ثمانية جنود روس قتلوا وأصيب 18 آخرون في هجمات شنوها على مواقع للقوات الروسية خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. في غضون ذلك تزايد الغضب الروسي من اعتزام أميركا مقابلة ممثلين عن المقاتلين. وكشف مسؤول أوروبي بارز أن القادة الأوروبيين سيعقدون محادثات بشأن الشيشان مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء القمة الأوروبية غدا الجمعة.

فقد أكد المكتب الصحفي للرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف أن المقاتلين شنوا 35 هجوما على المواقع الروسية, منها 18 في العاصمة الشيشانية غروزني، وأشار إلى أنها أسفرت عن مقتل اثنين في صفوف المقاتلين.

إلا أن وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء نقلت عن مصدر في وزارة الداخلية قوله إن ثلاثة جنود روس أصيبوا بجروح الأربعاء وقتل ثلاثة ممن وصفهم بالمتمردين الشيشان.

في هذه الأثناء شجبت وزارة الخارجية الروسية بشدة إصرار الإدارة الأميركية على عقد حوار مع من وصفتهم بالإرهابيين الشيشان، ووصفت ذلك بأنه "خطوة غير ودية تدفع روسيا للتساؤل عن نيتها الحقيقية".

وكان مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية قال في وقت سابق إن الولايات المتحدة تخطط للاجتماع مع ممثل للمقاتلين الشيشان في واشنطن رغم احتجاجات موسكو، وأكدت الخارجية الأميركية أنها لا ترى ما يستدعي عدم عقد اللقاء، وهو الثاني من نوعه في غضون الأشهر الستة الماضية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر في بيانه الصحفي اليومي إنه من المتوقع أن يجتمع جون بيريل القائم بعمل مساعد وزير الخارجية لشؤون الدول المستقلة حديثا مع إلياس أحمدوف وزير خارجية حكومة الشيشان، وأضاف "عقدنا اجتماعات من قبل مع هذا الرجل، كما عقدنا اجتماعات مع عدد من الناس، وأنا لا أرى في ذلك شيئا غير عادي أو يسبب ضيقا".

في الوقت نفسه قال رئيس الوزراء السويدي غوران بيرسون في مؤتمر صحفي قبل يوم واحد من عقد القمة الأوروبية في ستكهولم "سوف نعقد محادثات اقتصادية (مع بوتين) لكن لا نستطيع تجنب حوار حرج عن الشيشان".

وكان عدد من المنظمات الدولية لحقوق الإنسان قد دعت الأمم المتحدة لإدانة الحرب الروسية في الشيشان، واستشهدت بما تم الكشف عنه مؤخرا من صور للتعذيب والقتل بين صفوف الشيشانيين.

وطلبت منظمة العفو الدولية من مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة تشكيل لجنة تحقيق دولية حول الأوضاع في الشيشان وهو طلب رفضته روسيا العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة