ارتفاع تكاليف علاج أمراض الرئتين في أوروبا   
الثلاثاء 1423/7/11 هـ - الموافق 17/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن خبراء صحيون أن الزيادة الكبيرة في عدد الإصابات بأمراض الرئة رفع ميزانية الخدمات الصحية السنوية في أوروبا وأعباء معالجة تلك الأمراض لتصل إلى حوالي 100 مليار يورو.

وتتوقع النتائج الأولية لتقرير ستقوم بنشره العام القادم جمعية أمراض التنفس ومؤسسة الرئتين الأوروبية زيادة في حالات الإصابة بأمراض سرطان الرئة وأمراض التنفس في العقد المقبل.

وقال البروفيسور روبرت لودينكيمبر -وهو محرر تقرير بعنوان الكتاب الأبيض الأوروبي عن أمراض الرئة- في بيان له إن أمراض الرئة في أوروبا ترقى إلى الدرجة الثانية, من حيث عدد الوفيات والحوادث ودرجة الانتشار والتكاليف. أما في بعض الدول كبريطانيا على سبيل المثال فإن تلك الأمراض تعتبر القاتل الأول.

ويوضح التقرير -الذي تمت مراجعته في الاجتماع السنوي لجمعية أمراض التنفس الأوروبية في ستوكهولم- التكاليف الناتجة عن معالجة أمراض الرئتين بأنها 17.8 مليار يورو من أجل العناية بمرضى الرئة, و9.2 مليارات يورو للعناية الطبية خارج المستشفيات. كما يضع التقرير 6.7 مليارات يورو لعلاج المرضى ويحدد 20 مليارا أخرى لتكاليف إعادة التأهيل والوفيات, فضلا عن تكاليف تصل إلى 48.3 مليارا نتيجة التغيب عن العمل, وهو ما يصل بمجموعه لقرابة 100 مليار يورو.

وذكر البروفيسور يفيس سيبيل من مؤسسة الرئتين الأوروبية أن الأرقام الأولية التي تم جمعها، والتي تمثل كلا من تكاليف المرض وتكاليف العناية الصحية، تستوجب سياسة أوروبية شاملة للعمل على منع انتشار أمراض الرئة، والتعاون من أجل تنسيق جهود جميع المؤسسات والهيئات الصحية الأوروبية فيما يتعلق بمواجهة تلك الأمراض. ودعت جمعية أمراض الرئتين الأوروبية إلى تأسيس مركز أوروبي لعلم الأوبئة يسعى لتتبع سير أمراض الرئتين المزمنة، خصوصا تلك التي تتعلق بالتدخين مثل سرطان الرئتين وانتفاخها والتهاب الشعب الرئوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة