اعتقال اثنين من قيادات التيار السلفي بالأردن   
الأربعاء 26/10/1425 هـ - الموافق 8/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:00 (مكة المكرمة)، 16:00 (غرينتش)
يناصر التيار السلفي الجهادي بالأردن عمليات أبو مصعب الزرقاوي بالعراق (الفرنسية-أرشيف) 
اعتقلت السلطات الأردنية ناشطين بارزين من التيار السلفي الجهادي المؤيد لتنظيم القاعدة ضمن حملة استدعاءات وتوقيفات بدأتها السلطات الأمنية منذ شهرين.
 
وشملت هذه الحملة العشرات من أتباع هذا التيار الذي يُناصر سرا وجهرا عمليات الأردني أحمد فضيل الخلايلة (أبو مصعب الزرقاوي) في العراق.
 
وتم توقيف لقمان الريالات وجرّاح قدّاح قبل أيام وهما من أبرز منظري ما يعرف بالتيار السلفي الجهادي في مدينة السلط التي خرج منها العشرات من أتباع تنظيم القاعدة في أفغانستان، قتل منهم أكثر من خمسة عشر في العراق خلال العامين الماضيين.
 
وكانت الأجهزة الأمنية استدعت الأسبوع الماضي الريالات الذي يدير مدرسة خاصة وجرّاح قدّاح وهو مهندس زراعي يشرف على محطة زراعية تابعة للحكومة في السلط، ثم أخلت سبيلهما، لكنها عادت وأوقفتهما في سجن الجويدة جنوب عمان.
 
وقال بعض أقرباء الموقوفين إنه لم تسند تهم إلى أي منهما حتى الآن.
 
يذكر أن أمير الجماعة السلفية في الأردن وأبرز منظريها عصام البرقاوي الملقب بـ"أبي محمد المقدسي" أسس مع الزرقاوي جماعة "بيعة الإمام" في السجن عام 1999، ويتزعم ما يسمى بتيار الموحدين وهو معتقل في الأردن منذ عامين.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة