جماعة أبو سياف تقطع رؤوس أربعة رهائن   
الجمعة 1422/5/14 هـ - الموافق 3/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطي فلبيني يغطي جثث رهائن مقطوعة الرأس من ضحايا جماعة أبو سياف في يونيو/حزيران الماضي(أرشيف)

أعلنت الشرطة الفلبينية اليوم الجمعة أن مقاتلي حركة أبو سياف قطعت رؤوس أربعة من بين 21 رهينة اختطفتهم الجماعة مساء أمس خلال غارة على جزيرة باسيلان جنوبي الفلبين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الشرطة في باسيلان أن جثث الرجال الأربعة المقطوعة الرؤوس عثر عليها بعد ساعات على خطفهم في قرية لاميتان التي تقطنها أكثرية مسيحية.

وأوضحت الشرطة أن مجموعة من 16 رجلا نفذت عملية خطف الرهائن وأن اثنين من الرهائن الـ 21 تمكنا من الفرار.

وكانت الشرطة قالت في وقت سابق إن من بين الرهائن الـ 19 المتبقين أربعة أطفال, واقتيد الرهائن إلى قرية توبوران التي تسكنها أكثرية مسلمة.

يشار إلى أن جماعة أبو سياف تخصصت في خطف الرهائن في مقابل الحصول على فدية من كل رهينة. وهي في الوقت الراهن هدف لهجوم عسكري تشنه السلطات الفلبينية للإفراج عن 21 رهينة منهم أميركيان احتجزوا سابقا في جزيرة باسيلان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة