القاهرة تحيل ثلاثة صحفيين ومحاميا للقضاء   
الخميس 1427/4/26 هـ - الموافق 25/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:24 (مكة المكرمة)، 23:24 (غرينتش)
تكررت الدعوات بمصر لوقف اعتقال الصحفيين والتضييق عليهم(الفرنسية-أرشيف)
أحالت السلطات المصرية ثلاثة صحفيين ومحاميا على القضاء المصري لنشرهم قائمة بأسماء قضاة يتهمونهم بتزوير الانتخابات البرلمانية التي جرت العام الماضي.
 
وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن المحامي العام لنيابة أمن الدولة العليا المستشار هشام بدوي قرر إحالة وائل الأبراشي وهدى أبو بكر الصحفيين بمجلة "صوت الأمة" المستقلة، إضافة إلى مدير تحرير مجلة "الآفاق العربية" عبد الحكيم عبد الحميد والمحامي جمال تاج الدين إلى محكمة جنايات القاهرة.

وأضافت الوكالة أن الصحفيين نشروا ما أسموه "قائمة سوداء" للقضاة المتورطين في "التزوير" بالمجلتين, وكذا تعديهم على رئيس لجنة مراقبة الانتخابات التشريعية محمود صديق برهان.

وكانت المجلتان أكدتا أنهما حصلتا على أسماء القضاة المتورطين من نقابة المحامين التي تسيطر عليها جماعة الإخوان المسلمين.

ويأتي قرار الإحالة بعد فترة قصيرة من محاكمة تأديبية أقيمت للقاضيين هشام البسطويسي ومحمود مكي نائبي رئيس محكمة النقض بتهمة الخروج على تقاليد القضاء وتوجيههم انتقادات بشأن "تزوير" الانتخابات البرلمانية ودعوتهم إلى استقلال القضاء.

وخلال جلسة محاكمتهما تمت تبرئة مكي من التهم الموجهة له, فيما وجه اللوم إلى البسطويسي. ووصف مكي الحكم بأنه معيب لأن المجلس التأديبي لم يستمع لدفاعه, كما أن زميله لم يحضر الجلسة للدفاع عن نفسه بسبب أزمته الصحية.

كما انتقد رئيس نادي القضاة زكريا عبد العزيز بشدة الحكم ووصف رئيس محكمة النقض فتحي خليفة الذي رأس مجلس التأديب بـ"الطاغية المستبد".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة