السلطة: غزة منكوبة وخسائرها تفوق ستة مليارات دولار   
الاثنين 23/10/1435 هـ - الموافق 18/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:56 (مكة المكرمة)، 14:56 (غرينتش)

قال وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني مفيد محمد الحساينة إن قطاع غزة منطقة منكوبة بكل معاني الكلمة، وهو بحاجة إلى تكاتف وتضافر كافة الجهود لإعادة إعماره بسبب حجم الدمار الكبير الذي خلفه العدوان الإسرائيلي وبلغت قيمته الإجمالية ما بين ستة وثمانية مليارات دولار أميركي.

وأوضح الحساينة -خلال ورشة عمل نظمتها الوزارة حول "جهود إعمار غزة " وشاركت فيها مؤسسات دولية ومانحة- أن هذه الحرب ليست هي الأولى التي تعرضت لها غزة، فقد جاءت الحرب وغزة تعاني من الحصار والدمار وأوضاع معيشية صعبة يعيشها أبناء القطاع.

وأضاف أن العدوان الإسرائيلي استهدف المنازل والمستشفيات والمدارس والمرافق العامة، وتم تدمير البنية التحتية والمصانع، فضلا عن استهداف الآمنين.

وأشار إلى أن عدد الوحدات السكنية التي دمرت بشكل كامل أو بشكل بالغ جعلها غير صالحة للسكن وصل إلى  عشرين ألفا، إضافة إلى قرابة أربعين ألف وحدة دمرت بشكل جزئي متوسط وطفيف.

وأفاد الحساينة بأن الحكومة الفلسطينية -برئاسة رامي الحمد الله- شكلت لجنة وزارية عليا للتحضير لإعادة إعمار غزة يرأسها محمد مصطفى نائب رئيس الوزراء، وكذلك لجنة فنية مساندة، وقد قامت اللجنة بجمع البيانات الأولية المتعلقة بحجم الدمار، وهي تشرف الآن على إعداد الخطط والبرامج اللازمة لإعادة الإعمار.

وأكد الوزير أن هذه الورشة -التي تخللتها مداخلات للمؤسسات الدولية والمانحة- ستبحث الجهود المبذولة لحصر الأضرار أثناء العدوان ومدى التنسيق والتكامل في الأدوار بين المؤسسات، علاوةً على ملفات مهمة كالإغاثة والإيواء وجهود مشاريع إعادة الإعمار، متمنيا أن تقدم أفكارا وآليات واضحة للتنسيق والمتابعة ومشاريع قابلة للتطبيق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة