ميليباند يدعو إيران لاغتنام عرض أوباما لتحسين العلاقات   
الجمعة 1430/4/1 هـ - الموافق 27/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)

ميليباند اتهم إيران بعدم النزاهة بشأن أنشطتها النووية (رويترز-أرشيف)

حث وزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند إيران على اغتنام العرض الذي قدمه لها الرئيس الأميركي باراك أوباما، باعتباره فرصة لها لإعادة "التواصل مع المجتمع الدولي".

وأعرب ميليباند في كلمة ألقاها بلندن الخميس عن اعتقاده بأنه لن تكون هناك أبدا فرصة أفضل من التي يتيحها العرض الذي قدمه أوباما مؤخرا لشعب إيران وحكومته.

ووصف العرض بأنه يسمح لطهران "بالتحرك نحو وضع تستطيع فيه ممارسة حقها في المجتمع الدولي، ولكن أيضا تفي بمسؤولياتها بشكل أساسي".

وكان أوباما قد اقترح على إيران الأسبوع الماضي في تسجيل مصور "بداية جديدة" للحوار الدبلوماسي بين الخصمين اللدودين، وتعهدت طهران بالاستجابة له إذا غيرت واشنطن "سلوكها" وترجمت أقوالها إلى أفعال.

ودخلت إيران في نزاع دبلوماسي مع الغرب بشأن أنشطتها النووية التي يدعي الغرب أنها تستهدف صنع قنابل نووية، في حين تؤكد طهران أنها مخصصة للأغراض السلمية وخاصة توليد الطاقة.

وبحسب ميليباند فإن "انعدام الثقة في البرنامج النووي الإيراني نابع عن أدلة واقعية وحقائق بأن إيران كانت تقدم معلومات خاطئة وتتصرف بسرية في الماضي".

وأضاف "أعتقد بأنه من المهم جدا أن نواصل القول بأننا لا نسعى لتغيير النظام في إيران، وأننا نسعى لتغيير في سلوك طهران لأنه يؤثر على بقية العالم ويمثل خطرا على الاستقرار في المنطقة".

وتعتبر بريطانيا واحدة من ست دول تحاول الضغط على إيران للتخلي عن أنشطتها النووية، إضافة إلى الصين وروسيا وفرنسا والولايات المتحدة وألمانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة