تضامن فلسطيني مع صحفي أسير مضرب عن الطعام   
السبت 1437/3/2 هـ - الموافق 12/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:42 (مكة المكرمة)، 14:42 (غرينتش)
عوض الرجوب-الخليل

نظم عشرات الفلسطينيين اليوم السبت اعتصاما تضامنيا مع الصحفي الأسير محمد القيق، المضرب عن الطعام منذ 18 يوما، للمطالبة بوقف الإساءة التي يتعرض لها في الاعتقال.

وطالب متحدثون بالاعتصام الذي دعت له عائلة الصحفي الأسير في منزله الكائن ببلدة دورا جنوب الضفة بالإفراج عنه، معتبرين اعتقال الصحفيين محاولة من الاحتلال للتعتيم على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني.

ويعمل القيق مراسلا لقناة المجد الفضائية السعودية، واعتقل يوم الـ21 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ونقل إلى سجن الجلمة شمال الضفة، حيث يخضع للتحقيق.

وقال والده الحاج أحمد القيق إن الاحتلال يعامل نجله معاملة قاسية بسبب عمله الصحفي ومتابعته الحيادية لما يجري بالأراضي المحتلة، مطالبا المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية بعمل ما بوسعها لوقف نهج ملاحقة الصحفيين.

فيحاء شلش زوجة الصحفي الأسير محمد القيق (الجزيرة)

وأضاف أن محمد بدأ إضرابا عن الطعام للسماح له بلقاء محاميه والإفراج عنه لعدم وجود تهمة سوى التحريض الإعلامي.

من جهتها، تقول زوجته الصحفية فيحاء شلش إنه لا تهمة لمحمد سوى عمله الصحفي، محذرة من اتساع دائرة ملاحقة الصحفيين في حال تراجع التصدي لنهج الاعتقالات، وطالبت بتوسيع دائرة التضامن مع الصحفي الأسير وزملائه "لأنه في كل لحظة يمكن أن يكون أي صحفي رهن الاعتقال".

بدوره، قال عضو نقابة الصحفيين جهاد القواسمي إن الوقفة هي للتضامن مع 16 صحفيا معتقلا بينهم القيق الذي يخوض بأمعائه الخاوية معركة الدفاع عن الصحفيين الفلسطينيين عموما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة