البشير يهدد بتطبيق الحد الشرعي على جرائم السلب   
الاثنين 1422/4/4 هـ - الموافق 25/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمر البشير
تعهد الرئيس السوداني الفريق عمر البشير بأن توجه حكومته ضربة قوية إلى قطاع الطرق مهددا بإنزال حكم الله فيهم. ونقلت وكالة السودان للأنباء عن البشير قوله أثناء تجمع في مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور إن "السلطات ستتعامل بحزم مع أي شخص يحاول تخويف الناس".

وحذر البشير من أن الحكومة ستقابل بحزم كل من يرتكب جرائم ضد الأبرياء. وأوضح أن خطة الحكومة تتضمن مصادرة السلاح غير المرخص واحتواء النزاعات القبلية حتى "يتمكن المسافر من التنقل من دون أن يعترضه أحد أو احتمال خسارة حياته".

وحض البشير السكان على محاربة السرقات المسلحة، مشيرا إلى أن الحلول لمشاكل دارفور ستتوفر بعد استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة. وأوضح الرئيس السوداني أن السرقات المسلحة تعيق عمليات تسليم المواد الغذائية التي تحتاج إليها المنطقة بشكل أساسي.

وكانت صحيفة "الوطن" السودانية المستقلة ذكرت أمس أن عصابات من قطاع الطرق قتلت أربعة أشخاص بينهم مسؤول في مصلحة الهاتف, وأصابت ثمانية آخرين في هجومين متتاليين وقعا في غرب السودان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة