مقتل أربعة عسكريين بهجوم غربي تونس   
الأربعاء 1436/1/13 هـ - الموافق 5/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:32 (مكة المكرمة)، 16:32 (غرينتش)

أعلنت وزارة الدفاع التونسية أن أربعة جنود قتلوا و12 آخرين أصيبوا اليوم الأربعاء في هجوم مسلح على حافلة تقل عسكريين وعائلاتهم في محافظة الكاف شمالي غربي تونس قرب الحدود مع الجزائر.

وقال المتحدث باسم الوزارة بلحسن الوسلاتي لوكالة الصحافة الفرنسية إن الجنود الأربعة توفوا متأثرين بجراحهم, مضيفا أن 12 آخرين -اثنان منهم في حالة خطيرة- أصيبوا في الهجوم الذي وصفه بالإرهابي.

من جهتها نقلت وكالة الأنباء التونسية عن مصدر عسكري أن مسلحين فتحوا النار على الحافلة في منطقة "نبّرْ" عندما كانت في الطريق بين مدينتي الكاف وجندوبة اللتين تقعان على مقربة من الحدود التونسية الجزائرية.

ووقع الهجوم تحديدا في منعرج بين منطقتي المحاسن وبرج العيفة, ونُقل القتلى والمصابون إلى مستشفيات في محافظتي الكاف وجندوبة.

وشهدت محافظات الكاف وجندوبة والقصرين في السابق هجمات أوقعت عشرات القتلى والجرحى من العسكريين والأمنيين, ونفذتها مجموعات متحصنة في الجبال مرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي حسب الأجهزة الأمنية التونسية.

ووقع الهجوم الجديد بعد أيام فقط من انطلاق حملات المرشحين لانتخابات الرئاسة المقررة إجراؤها يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي. وكانت قوات الأمن التونسية قتلت قبل عشرة أيام ستة أشخاص بينهم خمس نساء داخل منزل في ضاحية وادي الليل غربي العاصمة, وقالت إن القتلى أعضاء في مجموعة مسلحة.

وأكدت السلطات التونسية مرارا أن ما تسمى "كتيبة عقبة بن نافع" هي المسؤولة عن معظم الهجمات التي استهدفت الجيش والأمن في المرتفعات الغربية للبلاد خلال العامين الماضيين.

وقالت وزارة الدفاع التونسية أمس إن الجيش أزال لغما يعتقد أن مسلحين زرعوه في مسلك ريفي بمحافظة جندوبة. وأكدت الوزارة مؤخرا أن قصف جبال في المناطق الغربية للبلاد أوقع قتلى ومصابين في صفوف المسلحين الذين تقدر السلطات أعدادهم بالعشرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة