استئناف مباحثات السلام البوروندية بجنوب أفريقيا   
الأربعاء 5/8/1424 هـ - الموافق 1/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نائب رئيس جنوب أفريقيا يتوسط رئيس بوروندي (يسار) وزعيم أكبر حركة تمرد للهوتو (الفرنسية)
يتوقع أن تستأنف نهاية الأسبوع الحالي بجنوب أفريقيا مفاوضات السلام بين الحكومة البوروندية وقوات الدفاع عن الديمقراطية أهم حركة تمرد للهوتو في البلاد.

وقال ناطق باسم رئاسة الجمهورية إن الرئيس البوروندي دوميتيان نودايزيي تلقى دعوة من جاكوب زوما نائب رئيس جمهورية جنوب أفريقيا والوسيط في جهود السلام ببوروندي لاستئناف المفاوضات ابتداء من السبت المقبل، وذلك لإنهاء الجولة التي انطلقت في تنزانيا.

وقد أكد مسؤولون في قوات الدفاع عن الديمقراطية نبأ استئناف المفاوضات، لكنهم قالوا إن المباحثات على أعلى مستوى لن تنعقد قبل يوم الاثنين.

في غضون ذلك ذكر تقرير للرابطة البوروندية لحقوق الإنسان "إيتيكا" (كرامة) أن أكثر من 466 مدنيا قتلوا في الأشهر الستة الأولى من هذا العام غالبيتهم على يد المتمردين وأفراد الجيش.

وفي العام 2002 أحصت "إيتيكا" 1429 حالة قتل في صفوف المدنيين نسب 379 منها إلى الجيش و408 إلى حركات التمرد, في حين قتل 358 شخصا على يد مجموعات من العصابات أو في عمليات لتصفية حسابات. ولم تعرف أسباب مقتل 284 مدنيا آخر.

وقتل في بوروندي أكثر من 300 ألف شخص معظمهم من المدنيين منذ بدء الحرب الأهلية عام 1993 بين الجيش الذي تسيطر عليه أقلية التوتسي وحركات المتمردين الهوتو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة